مشاركة كويتية في ورش لتعزيز القراءة لدى الأطفال بالدوحة

اقام معرض الدوحة للكتاب 40 ورشة لتعزيز الثقافة لدى الأطفال وذلك ضمن فعاليات المعرض التي شاركت بها الكاتبة الكويتية امل الرندي في طار السعي لتشجيع الاطفال على القراءة وغرس القيم الاخلاقية.
واعربت الرندي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية اليوم الأربعاء عن اعتزازها بحضور فعاليات معرض الدوحة الذي تشارك به 335 دار نشر تمثل 31 دولة عربية وأجنبية.
واضافت ان مشاركتها في المعرض جاءت تلبية لدعوة من ادارة المعرض لاقامة ورش تناقش موضوعات كثيرة تناسب جميع شرائح المجتمع.
وقالت الرندي انها استعرضت في احدى الورش التي شاركت بها قصتها المنشورة بعنوان «مفاجأة أبي» حول كيفية تغيير أفكار بطل القصة عبر التعامل مع الناس بتواضع واحترام وإنسانية واعتبار الأب قدوة وتجسده للقيادة الحقيقية في العمل اضافة الى أهمية التسامح في الحياة.
واوضحت انها شاركت ايضا في الورشة بقصتها «أجمل عقاب» التي تعنى بتعليم الأطفال الصواب والخطأ من خلال عواقب ما يعملون وليس من خلال العقاب البدني كما يتعلمون مؤكدة ان العبرة في اي امر تكون في العواقب وبالتالي يتغير سلوك الاطفال نحو الافضل.
وعن سبب اختيار القصتين اوضحت الرندي ان القصة الاولى فازت ب«جائزة الشارقة لإبداع المرأة الخليجية» العام الماضي فيما فازت القصة الثانية عام 2017 بجائزة «الشيخ حميد النعيمي للثقافة والعلوم في عجمان» مضيفة انهما تحملان مضامين اخلاقية.
وكانت الرندي فازت بجوائز منها جائزة الكويت التشجيعية في مجال أدب الطفل مرتين في عامي 2011 و 2015 بالاضافة الى جوائز عربية كما تولت مناصب في رابطة الأدباء بالكويت. 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق