وافد مصري يعيد لوحة فنية مسروقة خلال الغزو إلى المجلس الوطني للثقافة

استقبل أمين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والأداب كامل العبد الجليل، مقتني الأعمال الفنية عمرو هيكل، في مكتبة اليوم الخميس، والذي بادر مشكوراً بإرجاع إحدى اللوحات الفنية المسروقة إبان الغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت، والتي تحمل اسم « رقصة الخماري » وهي للفنان التشكيلي الكويتي الرائد عيسى صقر يرحمه الله.
وأكد العبدالجليل بأن مبادرة هيكل تنم عن روح المسؤولية والأمانة التي يتمتع بها ، وهي ليست بمستغربه على كل من يقيم على أرض هذا البلد الكريم والآمن.
وأضاف “إن إدراك هيكل بمرجعية المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، وإنه الملاذ لكل عمل ثقافي وفني هو ما دعاه الى تسليم هذه اللوحة الثمينة للمجلس”، مثنيا على حسن تصرفه بالقول : ” أعتز بشخصك الكريم وأقدر محبتك للكويت ومن يتعاون معنا من أمثالك ، وهم كُثر في هذا البلد الطيب “.
واستذكر العبدالجليل حادثة استرجاع عدد من الكتب المسروقة إبان الغزو العراقي الغاشم من المكتبة المركزية بالمباركية والتي سعى أكرم الأسدي، بإسترجاعها لدولة الكويت من خلال القنوات الديبلوماسية وكانت مثالاً لوفاء المواطنين العرب لدولة الكويت ومواقفها الداعمة للحق والعدل.
من جانبه أكد هيكل بأنه قرر فور معرفته بملكية المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب للوحة الفنان عيسى صقر، إلى استرجاعها لمكانها الطبيعي، حيث وجدها تباع في أحد الأسواق الشعبية الكويتية، وأنه قرر إعادتها للأمانة العامة بعد معرفته بأنها مسروقة وأنها مدونه ضمن مقتنيات المجلس.
وعلى صعيد متصل، أكد الأمين العام المساعد لقطاع الفنون د. بدر الدويش، أن اهتمام هيكل بهذه اللوحة يعكس تقديره للعمل الفني خاصة وأننا أمام عمل لأحد رواد الفن التشكيلي في الكويت، مثمنا موقفه الراق وسلوكه المسئول تجاه الأعمال الفنية وايمانه بالمؤسسات الثقافية بدولة الكويت.
من جانب اخر، ثمن نجل الفنان الراحل عمر عيسى صقر موقف المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بإستقبال عمرو هيكل وكذلك الاهتمام بالأعمال الفنية والمحافظة عليها.
حظر اللقاء مدير إدارة الفنون ضياء البحر والمستشار الإعلامي بمكتب الأمين العام مظفر عبدالله راشد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق