الفرنك والين يتماسكان.. والأسواق تترقب الرد الإيراني

حافظ الفرنك السويسري على مكاسبه مقابل‭‭‭ ‬‬‬الدولار، الثلاثاء، مع إقبال المتعاملين على عملات الملاذ الآمن، وسط قلق متزايد من رد إيراني محتمل على قتل الولايات المتحدة لقائد “فيلق القدس” قاسم سليماني.

وتراجع الين، وهو من عملات الملاذ الآمن أيضا، من أعلى مستوى في 3 أشهر مقابل الدولار، لكن المعنويات تظل هشة، نظرا لتصاعد المخاوف من صراع مسلح بين الولايات المتحدة وإيران.

وفي ظل حالة القلق، خسرت العملة الأميركية أمام الجنيه الإسترليني واليورو، إذ دفع احتمال نشوب صراع جديد بعض المستثمرين لإعادة تقييم شهيتهم للمخاطرة في بداية العام.

ومقابل الدولار، سجل الفرنك السويسري 0.9693 بعدما قفز 0.5 بالمئة أمس الاثنين ليتجه لأعلى مستوى فيما يزيد على عام.

واستقرت العملة اليابانية عند 108.48 ين للدولار، متراجعة عن ذروة 3 أشهر 107.77 ين، التي لامستها يوم الاثنين.

 وأمام سلة من 6 عملات رئيسية، استقر مؤشر الدولار عند 96.667، عقب تراجعه 0.2 بالمئة الاثنين.

وسجل الإسترليني 1.3174 دولار، بعدما قفز 0.7 بالمئة يوم الاثنين. وبلغ اليورو 1.1192 دولار، بعد صعود نسبته 0.4 بالمئة في الجلسة السابقة.

وارتفع سعر صرف اليوان في المعاملات الداخلية إلى أعلى مستوياته في 5 أشهر عند 9.9522 للدولار، في مؤشر جديد على استعداد المتعاملين لتنحية المخاوف جانبا فيما يتعلق بالتصعيد الأخير بين الولايات المتحدة وإيران.

ومن المنتظر أن توقع الولايات المتحدة والصين اتفاقا أوليا في 15 يناير لخفض التصعيد في حربهما التجارية طويلة الأمد.

وتراجع الين، وهو من عملات الملاذ الآمن أيضا، من أعلى مستوى في 3 أشهر مقابل الدولار، لكن المعنويات تظل هشة، نظرا لتصاعد المخاوف من صراع مسلح بين الولايات المتحدة وإيران.

وفي ظل حالة القلق، خسرت العملة الأميركية أمام الجنيه الإسترليني واليورو، إذ دفع احتمال نشوب صراع جديد بعض المستثمرين لإعادة تقييم شهيتهم للمخاطرة في بداية العام.

ومقابل الدولار، سجل الفرنك السويسري 0.9693 بعدما قفز 0.5 بالمئة أمس الاثنين ليتجه لأعلى مستوى فيما يزيد على عام.

واستقرت العملة اليابانية عند 108.48 ين للدولار، متراجعة عن ذروة 3 أشهر 107.77 ين، التي لامستها يوم الاثنين.

 وأمام سلة من 6 عملات رئيسية، استقر مؤشر الدولار عند 96.667، عقب تراجعه 0.2 بالمئة الاثنين.

وسجل الإسترليني 1.3174 دولار، بعدما قفز 0.7 بالمئة يوم الاثنين. وبلغ اليورو 1.1192 دولار، بعد صعود نسبته 0.4 بالمئة في الجلسة السابقة.

وارتفع سعر صرف اليوان في المعاملات الداخلية إلى أعلى مستوياته في 5 أشهر عند 9.9522 للدولار، في مؤشر جديد على استعداد المتعاملين لتنحية المخاوف جانبا فيما يتعلق بالتصعيد الأخير بين الولايات المتحدة وإيران.

ومن المنتظر أن توقع الولايات المتحدة والصين اتفاقا أوليا في 15 يناير لخفض التصعيد في حربهما التجارية طويلة الأمد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق