‫الشال: بورصة الكويت تسجل ثاني أعلى مكاسب سنوية عالمياً‬

‫استعرض تقرير «الشال» أداء بورصة الكويت مقارنة بأسواق مالية خارجية، وأفاد بأن أداء معظم مؤشرات أسواق العالم تحسن خلال عام 2019 مقارنة بأداء عام 2018، فمؤشر «مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال» MSCI للعالم كسب نحو 25.2 في المئة مع نهاية العام، مقارنة بانخفاض في المؤشر نفسه في عام 2018 بنحو -10.4 في المئة. وشمل الارتفاع في عام 2019، مؤشر MSCI للولايات المتحدة، الذي ارتفع بما نسبته 29.1 في المئة، ويعتبر وزن السوق الأميركي ودرجة تأثيره كبيرين جداً على بقية الأسواق العالمية، كما ارتفع المؤشر الشامل للأميركتين بنسبة بلغت نحو 28.5 في المئة. أما مؤشر MSCI الشامل لأوروبا فقد ارتفع بنسبة 20 في المئة، وارتفع المؤشر ذاته – إذا استثنينا المملكة المتحدة – بنحو 21.8 في المئة. وكان وضع آسيا مماثلا لوضع الأسواق الأوروبية معظمها، فمؤشر MSCI لآسيا/ الهادئ ارتفع بنحو 16.3 في المئة مقارنة بانخفاض في عام 2018 بنحو -15.6 في المئة، وارتفع المؤشر الياباني بنحو 17.1 في المئة. وارتفع مؤشر أسواق العالم بنحو 19 في المئة، لو استثنينا منه الولايات المتحدة الأميركية، ويعكس ذلك ثقل السوق الأميركي في تكوين المؤشر. وفي رصد الأداء المقارن لنمو «أو تراجع» المؤشرات لمجموعة منتقاة من الأسواق المالية الرئيسية «16 سوقاً مالياً» خلال عام 2019 مقارنة مع 2018، بما في ذلك بورصة الكويت من دون أخذ حركة أسعار الصرف بعين الاعتبار، يتبين ارتفاع معظم مؤشرات الأسواق المالية ومعها مؤشر بورصة الكويت طبقاً لمؤشر «الشال»، ليحل في المركز الثالث بارتفاع بلغت نسبته نحو 28.9 في المئة مقارنة بارتفاع بلغ نحو 10.9 في المئة، وبالمركز الأول بين هذه الأسواق لعام 2018. تجدر الإشارة إلى أن متوسط الارتفاع للأسواق بمجملها بلغ نحو 19.7 في المئة في نهاية عام 2019، مقارنة بانخفاض بلغ نحو -10.8 في المئة خلال عام 2018.‬

‫وفي مقارنة أداء 12 سوقاً مالياً منتقاة في الشرق الأوسط، حققت 9 أسواق نمواً موجباً وتراجعت 3 أسواق. واحتلت بورصة الكويت المرتبة الأولى ضمن 12 سوقاً مالياً في الشرق الأوسط في مكاسب مؤشرها وفقاً لمؤشر «الشال»، وذلك من دون تعديل لأثر سعر صرف العملات مقابل الدولار الأميركي. وبلغ معدل النمو/الخسارة غير المرجح لمؤشرات تلك الأسواق نحو 8.5 في المئة، بعد الانخفاض بنسبة بلغت نحو -3.7 في المئة في عام 2018، أي ان أداء أسواق الشرق الأوسط كان أفضل في عام 2019.‬

‫وحقق السوق الكويتي المركز الأول خلال العام بارتفاع بنحو 28.9 في المئة وفقاً لمؤشر «الشال»، تلاه السوق التركي بارتفاع بنحو 25.4 في المئة، بعد خسائر بنحو -24.9 في المئة نهاية عام 2018، ثم السوق البحريني بارتفاع بنحو 20.4 في المئة. وارتفع السوق الباكستاني بنحو 9.9 في المئة، ثم السوق الإماراتي بارتفاع 9.3 في المئة، بعد أن كان أكبر الخاسرين في نهاية عام 2018. بينما حقق السوق العماني أعلى معدل تراجع بنحو -7.9 في المئة، تلاه السوق الأردني بمعدل تراجع بحدود -4.9 في المئة.‬

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق