وكالة: انخفاض أسعار النفط قد يؤدي إلى عجز موازنة روسيا وهبوط قيمة الروبل

أعلن مدير الموارد الطبيعية والسلع بوكالة فيتش للتصنيف الائتماني، دميرتي مارينتشينكو، إن انخفاض أسعار النفط لما يقارب 30 دولارا للبرميل في أعقاب إخفاق منتجي «أوبك» في الاتفاق على تخفيضات أكبر في الإنتاج، يهدد بعجز بالموازنة الروسية وتخفيضا لقيمة عملتها.

وقال المدير في وكالة فيتش الدولية في روسيا، ديمتري مارينشنكو، في تصريحات صحفية: إن انخفاض أسعار النفط إلى ما يقرب من 30 دولارًا للبرميل يهدد روسيا بعجز في الميزانية المالية وانخفاض في قيمة عملتها الوطنية.

وأضاف مارينشنكو قائلا: “من غير المرجح أن تخفض موسكو أسعار النفط إلى ما يقرب من 30 دولارًا لأن ذلك سيخلق مشكلة كبيرة لروسيا التي ستواجه عجزا في الميزانية وخفض قيمة العملة”.

وتراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط أكثر من 30 في المئة، اليوم الاثنين، بعد أن خفضت السعودية السعر الرسمي لبيع نفطها الخام، وذلك بعد فشل محادثات أوبك+ مع روسيا في التوصل لاتفاق بشأن خفض الإنتاج.

وفي السياق نفسه، ارتفع سعر صرف الدولار مقابل الروبل، اليوم الاثنين، في سوق العملات الدولية لأعلى مستوياته منذ مارس/آذار 2016، ليتجاوز الـ 73 روبل للدولار الواحد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق