مخزونات الولايات المتحدة تهبط بالنفط

تراجعت أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي، الخميس، بعد أن أفادت بيانات رسمية أن مخزونات الولايات المتحدة من الخام والبنزين ارتفعت بالمخالفة للتوقعات، مع بلوغ الإنتاج مستوى قياسيا.

وبحلول الساعة 07:35 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 22 سنتا، بما يعادل 0.3 بالمئة، إلى 63.84 دولار للبرميل، وذلك بعد هبوط 0.3 بالمئة، الأربعاء.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 33 سنتا أو 0.6 بالمئة إلى 57.78 دولار للبرميل، بعد انخفاض 0.5 بالمئة في الجلسة السابقة.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام الأميركية زادت 1.6 مليون برميل الأسبوع الماضي، مع ارتفاع الإنتاج لمستوى قياسي عند 12.9 مليون برميل يوميا وتباطؤ عمليات المصافي.

وكان المحللون توقعوا في استطلاع لرويترز تراجعا بواقع 418 ألف برميل.

والولايات المتحدة حاليا أكبر مستهلك ومنتج للنفط في العالم.

وكان الدافع الأكبر للمراهنة على هبوط السعر زيادة 5.1 مليون برميل في مخزونات البنزين، مقارنة مع توقعات لزيادة 1.2 مليون برميل.

وبحلول الساعة 07:35 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 22 سنتا، بما يعادل 0.3 بالمئة، إلى 63.84 دولار للبرميل، وذلك بعد هبوط 0.3 بالمئة، الأربعاء.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 33 سنتا أو 0.6 بالمئة إلى 57.78 دولار للبرميل، بعد انخفاض 0.5 بالمئة في الجلسة السابقة.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام الأميركية زادت 1.6 مليون برميل الأسبوع الماضي، مع ارتفاع الإنتاج لمستوى قياسي عند 12.9 مليون برميل يوميا وتباطؤ عمليات المصافي.

وكان المحللون توقعوا في استطلاع لرويترز تراجعا بواقع 418 ألف برميل.

والولايات المتحدة حاليا أكبر مستهلك ومنتج للنفط في العالم.

وكان الدافع الأكبر للمراهنة على هبوط السعر زيادة 5.1 مليون برميل في مخزونات البنزين، مقارنة مع توقعات لزيادة 1.2 مليون برميل.

الوسوم
لغات متعددة
إغلاق