آخر تطورات كورونا: أول حالة وفاة في أوروبا

أفادت وزيرة الصحة الفرنسية، صباح اليوم السبت، بوفاة صيني في فرنسا بسبب كورونا، مما يجعلها أول حالة وفاة بالفيروس في أوروبا.

وقالت وزيرة الصحة أنييس بوزان إن مريضا مصابا بالفيروس المستجد، توفي بعدما كان يُعالج في إحدى مستشفيات البلاد منذ أواخر يناير، وهو سائح صيني يبلغ من العمر ثمانين عاما.

وأشارت الوزيرة الفرنسية خلال مؤتمر صحفي إلى أن حالة الوفاة هذه هي “الأولى خارج آسيا والأولى في أوروبا”.

وحتى الآن، سُجّلت ثلاث وفيات فقط خارج الصين القارية في الفلبين وهونغ كونغ واليابان.

والجمعة، سجلت أول حالة إصابة بكورونا في أفريقيا، وذلك في مصر، حيث أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، ومنظمة الصحة العالمية في بيان مشترك، الجمعة، تأكيد إصابة “أجنبي” بالفيروس.

وتأكدت اليوم السبت، إصابة 67 شخصا آخرين بكورونا، ممن كانوا على متن السفينة السياحية “دايموند برنسيس” في اليابان، حسب ما أفاد وزير الصحة في البلاد.

ووضُعت السفينة المملوكة لشركة كرنيفال كورب، في الحجر الصحي لمدة أسبوعين لدى وصولها إلى يوكوهاما في الثالث من فبراير، بعد أن ثبتت إصابة رجل كان على متنها ونزل في هونغ كونغ بالفيروس.

ويوجد نحو 3500 شخص على متن السفينة، تأكدت إصابة 218 منهم، بعدوى كورونا. وتم نقل من ثبتت إصابتهم بالعدوى إلى المستشفى.

وفي الصين، أبلغت السلطات عن 2661 حالة إصابة جديدة بالفيروس، السبت، الأمر الذي يمثل انخفاضا كبيرا عن الأرقام الأعلى في الأيام الأخيرة منذ تطبيق طريقة تشخيص أوسع.

في المقابل، ارتفع عدد الوفيات الجديدة بشكل طفيف بنحو 143، ليصل إجمالي عددها في البر الرئيسي للصين إلى 1523.

وبلغت عدد حالات الإصابة المؤكدة في البلاد 66492 حالة، وفقا للجنة الصحة الوطنية الصينية.

وانتشر مرض “كوفيد- 19″، وهو مرض ناشئ عن شكل جديد من فيروسات كورونا، إلى أكثر من 20 دولة منذ ديسمبر، عندما ظهرت أولى الإصابات في وسط الصين.

وقالت وزيرة الصحة أنييس بوزان إن مريضا مصابا بالفيروس المستجد، توفي بعدما كان يُعالج في إحدى مستشفيات البلاد منذ أواخر يناير، وهو سائح صيني يبلغ من العمر ثمانين عاما.

وأشارت الوزيرة الفرنسية خلال مؤتمر صحفي إلى أن حالة الوفاة هذه هي “الأولى خارج آسيا والأولى في أوروبا”.

وحتى الآن، سُجّلت ثلاث وفيات فقط خارج الصين القارية في الفلبين وهونغ كونغ واليابان.

والجمعة، سجلت أول حالة إصابة بكورونا في أفريقيا، وذلك في مصر، حيث أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، ومنظمة الصحة العالمية في بيان مشترك، الجمعة، تأكيد إصابة “أجنبي” بالفيروس.

وتأكدت اليوم السبت، إصابة 67 شخصا آخرين بكورونا، ممن كانوا على متن السفينة السياحية “دايموند برنسيس” في اليابان، حسب ما أفاد وزير الصحة في البلاد.

ووضُعت السفينة المملوكة لشركة كرنيفال كورب، في الحجر الصحي لمدة أسبوعين لدى وصولها إلى يوكوهاما في الثالث من فبراير، بعد أن ثبتت إصابة رجل كان على متنها ونزل في هونغ كونغ بالفيروس.

ويوجد نحو 3500 شخص على متن السفينة، تأكدت إصابة 218 منهم، بعدوى كورونا. وتم نقل من ثبتت إصابتهم بالعدوى إلى المستشفى.

وفي الصين، أبلغت السلطات عن 2661 حالة إصابة جديدة بالفيروس، السبت، الأمر الذي يمثل انخفاضا كبيرا عن الأرقام الأعلى في الأيام الأخيرة منذ تطبيق طريقة تشخيص أوسع.

في المقابل، ارتفع عدد الوفيات الجديدة بشكل طفيف بنحو 143، ليصل إجمالي عددها في البر الرئيسي للصين إلى 1523.

وبلغت عدد حالات الإصابة المؤكدة في البلاد 66492 حالة، وفقا للجنة الصحة الوطنية الصينية.

وانتشر مرض “كوفيد- 19″، وهو مرض ناشئ عن شكل جديد من فيروسات كورونا، إلى أكثر من 20 دولة منذ ديسمبر، عندما ظهرت أولى الإصابات في وسط الصين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق