مجلس الشيوخ يناقش تقييد صلاحيات ترامب بشن حرب على إيران

بدأ مجلس الشيوخ الأميركي، يوم الأربعاء، مناقشة مشروع قرار يحد من صلاحيات الرئيس دونالد ترامب بشن حرب على إيران.

ويتوقع أن يتم التصويت على القرار المتعلق بصلاحيات قوى الحرب، الخميس، وسط مخاوف من امكان دخول ترامب في مواجهة عسكرية مفتوحة مع إيران دون استشارة الكونغرس.

وعلى الرغم من أن الرئيس الأميركي سيستخدم الفيتو ضد القرار في حال إقراره، إلا أنه وجه تحذيرا إلى مجلس الشيوخ، في وقت سابق الأربعاء، بوجوب التصويت ضده وعدم والحد من خياراته المتعلقة بسياسته.

وكتب ترامب على موقع تويتر “من المهم جدا لأمن لبلدنا أن لا يصوت مجلس الشيوخ لصالح قرار  «قوى الحرب» المتعلق بإيران”.

 

وأضاف الرئيس ترامب “نحن نقوم بعمل جيد جدا مع إيران، وهذا ليس الوقت المناسب لإظهار الضعف «…» اذا كانت يداي مغلولتان فإن هذا سيعطي إيران فرصة على حسابنا، وسيبعث بإشارة سيئة. الديموقراطيون يقومون بذلك فقط في محاولة لأحراج الحزب الجمهوري”. وفقا لفرانس برس.

وفي يناير الماضي، أقر مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الديمقراطيون نسخته الخاصة من هذا القانون، وذلك بعد اعطاء ترامب الأمر بقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني وما تبع ذلك من هجمات صاروخية انتقامية إيرانية على قواعد أميركية في العراق، ما أثار مخاوف من اندلاع حرب.

 

وقال عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي تيم كاين إن مشروع القرار هذا يهدف إلى منع شن حرب من جانب واحد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن كاين قوله “على الكونغرس أن يعيد تأكيد دورنا الدستوري في قضايا الحرب والسلام”.

ويتوقع أن يتم التصويت على القرار المتعلق بصلاحيات قوى الحرب، الخميس، وسط مخاوف من امكان دخول ترامب في مواجهة عسكرية مفتوحة مع إيران دون استشارة الكونغرس.

وعلى الرغم من أن الرئيس الأميركي سيستخدم الفيتو ضد القرار في حال إقراره، إلا أنه وجه تحذيرا إلى مجلس الشيوخ، في وقت سابق الأربعاء، بوجوب التصويت ضده وعدم والحد من خياراته المتعلقة بسياسته.

وكتب ترامب على موقع تويتر “من المهم جدا لأمن لبلدنا أن لا يصوت مجلس الشيوخ لصالح قرار  «قوى الحرب» المتعلق بإيران”.

 

وأضاف الرئيس ترامب “نحن نقوم بعمل جيد جدا مع إيران، وهذا ليس الوقت المناسب لإظهار الضعف «…» اذا كانت يداي مغلولتان فإن هذا سيعطي إيران فرصة على حسابنا، وسيبعث بإشارة سيئة. الديموقراطيون يقومون بذلك فقط في محاولة لأحراج الحزب الجمهوري”. وفقا لفرانس برس.

وفي يناير الماضي، أقر مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الديمقراطيون نسخته الخاصة من هذا القانون، وذلك بعد اعطاء ترامب الأمر بقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني وما تبع ذلك من هجمات صاروخية انتقامية إيرانية على قواعد أميركية في العراق، ما أثار مخاوف من اندلاع حرب.

 

وقال عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي تيم كاين إن مشروع القرار هذا يهدف إلى منع شن حرب من جانب واحد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن كاين قوله “على الكونغرس أن يعيد تأكيد دورنا الدستوري في قضايا الحرب والسلام”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق