“خطر العدوى سيزداد”.. كورونا يضرب في الولايات المتحدة

ارتفعت حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، الاثنين، إلى ست حالات سُجّلت كلها في ولاية واشنطن، وفق ما أفاد مسؤولون.

وسُجلت خمس من الوفيات الست في مقاطعة كينغ، الأكثر اكتظاظا بالسكان في ولاية واشنطن، التي تضم مدينة سياتل البالغ عدد سكانها 700 ألف نسمة، في حين سُجّلت حالة الوفاة السادسة في مقاطعة سنوهوميش، وفق المسؤولين.

وقال مسؤول القطاع الصحي في مقاطعة كينغ، جيف داتشن، إن “خطر إصابتنا جميعا بالعدوى سيزداد”.

وأضاف “على الرغم من أن غالبية الحالات ستكون طفيفة أو متوسطة، إلا ان العدوى يمكن أن تسبب مرضا خطيرا وهناك احتمال قائم أن يصاب كثر بالمرض”.

وكان حاكم نيويورك آندرو كوومو قد حذّر بأنه أصبح “من غير الممكن تجنّب” تفشي الفيروس في المدينة، بعدما تم تسجيل أول إصابة مؤكدة لدى عامل في مجال الرعاية الطبية، كان قد زار إيران مؤخرا.

وقال كوومو للصحفيين “لا شك أنه سيتم تسجيل حالات جديدة. إنها نيويورك نحن بوابة إلى العالم”.

وسُجلت خمس من الوفيات الست في مقاطعة كينغ، الأكثر اكتظاظا بالسكان في ولاية واشنطن، التي تضم مدينة سياتل البالغ عدد سكانها 700 ألف نسمة، في حين سُجّلت حالة الوفاة السادسة في مقاطعة سنوهوميش، وفق المسؤولين.

وقال مسؤول القطاع الصحي في مقاطعة كينغ، جيف داتشن، إن “خطر إصابتنا جميعا بالعدوى سيزداد”.

وأضاف “على الرغم من أن غالبية الحالات ستكون طفيفة أو متوسطة، إلا ان العدوى يمكن أن تسبب مرضا خطيرا وهناك احتمال قائم أن يصاب كثر بالمرض”.

وكان حاكم نيويورك آندرو كوومو قد حذّر بأنه أصبح “من غير الممكن تجنّب” تفشي الفيروس في المدينة، بعدما تم تسجيل أول إصابة مؤكدة لدى عامل في مجال الرعاية الطبية، كان قد زار إيران مؤخرا.

وقال كوومو للصحفيين “لا شك أنه سيتم تسجيل حالات جديدة. إنها نيويورك نحن بوابة إلى العالم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق