فريق «الغوص»: كل طاقاتنا مسخرة لمساعدة الجهات الحكومية بمواجهة فيروس «كورونا»

أكد رئيس فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية وليد الفاضل أن الفريق يسخر طاقاته وإمكاناته كافة لمساعدة الجهات الحكومية في مواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» لتعزيز الشراكة المجتمعية وتوافقا مع الجهود الوطنية في هذه المجالات خصوصا خلال هذه الأزمة.
وقال الفاضل لوكالة الأنباء الكويتية اليوم الأربعاء إن الفريق على تواصل دائم مع الإدارة العامة لخفر السواحل والهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية ومؤسسة الموانئ الكويتية ووزارة المواصلات والهيئة العامة للبيئة وجهات أخرى من أجل العمل المشترك ضمن خطط الطوارئ البحرية.
وأضاف أن الفريق تولى تجهيز كل الاستعدادات لهذا الأمر وشكل لجانا تطوعية من أعضاء الفريق والذين يعملون ليلا ونهارا وتم تجهيز سبعة قوارب للمساعدة وبإمكانات تعزيزية مناسبة كي تغطي سواحل الكويت وبحرها من الشمال الى الجنوب.
وأشاد بالمبادرات والإجراءات الوقائية الاحترازية التي تقوم بها حكومة الكويت في هذه الأيام لتجنب هذا الفيروس داعيا الجميع إلى التقيد بالإجراءات الوقائية كي تمر هذه الأزمة بسلام على أهل الكويت.
من جانبه قال مسؤول العمليات البحرية بالفريق وليد الشطي ل إن الفريق يقوم بدوريات يومية لمراقبة مواقع الملاحة البحرية لرفع أي أضرار تؤثر على حركة السفن والقوارب ويتلقى البلاغات بشكل مستمر ورفع شباك صيد مهملة عدة في جون الكويت وحبالا كبيرة عائمة بالبحر وأخشابا تؤثر على الملاحة البحرية.
وأضاف الشطي أن الفريق على تواصل تام مع جميع الجهات الحكومية المرتبط نشاطها في المجال الساحلي والبحري للتنسيق لأي عمل طارئ داعيا جميع المواطنين والمقيمين إلى ضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة من الجهات المعنية وتوخي الحيطة والحذر. 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق