وزير الإعلام: للإعلام الإلكتروني رسالة وطنية توعوية في هذه المرحلة الاستثنائية

أكد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري أهمية الرسالة الوطنية للاعلام الالكتروني باعتبارها رسالة توعية وأمل وتحر للمعلومات الحقيقية والدقيقة في ظل الظروف الاستثنائية الصحية التي تعيشها البلاد.
وقال الجبري في تصريح صحفي خلال لقائه بمجموعة من مدراء المواقع والصحف الاخبارية الإلكترونية المحلية اليوم الخميس إن الإعلام الالكتروني أحد مكونات المنظومة الإعلامية الكويتية في إطار الحملة الوطنية التي يقودها مجلس الوزراء لمكافحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».
ونقل إليهم تحيات سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء على ما يتحملونه من مسؤولية وطنية خلال هذه الفترة.
وأضاف “لا يخفى على الجميع ما للاعلام الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي من أهمية لسرعة انتشاره ووصوله إلى شرائح واسعة في الداخل والخارج مما أصبح أداة قوية لتوجيه الرأي العام لا تقل أهمية عن بقية وسائل الإعلام التقليدي”.
وشدد الجبري على ضرورة الالتزام بالمهنية الإعلامية والحرص على المصالح العليا لدولة الكويت من خلال طرح الحقائق باعتمادالبيانات الرسمية الصادرة عن الجهات الرسمية بالدولة وما تبثه من بيانات أو احصائيات او تصريحات اخبارية فيما يتعلق بمكافحة الفيروس.
وبين أن أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية يؤدي الى درء الشائعات وقطع الطريق “أمام من لا يريدون لوطننا الخير والاستقرار” مؤكدا أن لا تهاون مطلقا مع ناشري الشائعات خاصة في الظروف الحالية.
وأشار إلى أن الرسالة الإعلامية الوطنية التي يحملها الإعلام الإلكتروني في مرحلة فرض الحظر الجزئي بالبلاد يجب أن تؤكد قدرةالكويت على تجاوز هذه المحنة الاستثنائية ونشر ثقافة المسؤولية المجتمعية من خلال ترسيخ الشعور الوطني لدى الجميع من خلال الالتزام بكافة تعليمات مجلس الوزراء والسلطات الصحية في البلاد.
وأوضح الوزير الجبري أن الكويت كغيرها من دول العالم تكافح انتشار الفيروس المستجد ضمن استراتيجية وطنية متكاملة تحظى بكل الدعم والمؤازرة من القيادة السياسية العليا مستشهدا بتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه أثناء ترؤس سموه لاجتماع مجلس الوزراء مؤخرا وما تضمنته كلمة سموه رعاه الله من مضامين سامية للحفاظ على أمن الوطن وصحة كل من يعيش علىأرضه من مواطنين ومقيمين.
وأكد أن المخزون الاستراتيجي الغذائي والتمويني في البلاد “بخير وبمستويات مطمئنة جدا” داعيا وسائل الاعلام الاكترونية الى حث المواطنين والمقيمين على عدم الخوف والهلع غير المبرر وتشجيعهم على الترشيد في الاستهلاك اليومي من المواد الغذائية.
وأثنى الجبري خلال اللقاء على الدور الوطني الكبير الذي يشارك به الإعلام الالكتروني إلى جانب الإعلام الرسمي والخاص في هذه المرحلة والذي يحظى بتقدير القيادة السياسية من أجل خلق حالة استقرار وطمأنينة بين المواطنين والمقيمين ليأتي مكملا لجهود كافة وزارات ومؤسسات الدولة من أجل الحفاظ على صحة الجميع.
كما بين أن الكويت تحتاج لكل فزعة وطنية لتجاوز هذه المرحلة الاستثنائية سواء من قبل وسائل الإعلام بكافة صورها وأشكالها أو من مؤسسات المجتمع المدني أو المواطنين مشيدا بجهود جنود الصف الأول في هذه المعركة من الهيئة الطبية والتمريضية الكويتية ورجال الحرس الوطني والشرطة المدنية في تطبيق حالة الحظر الجزئي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق