«النزاهة الوطنية»: رصدنا مخالفات جسيمة في انتخابات اتحاد طلبة الكويت بأميركا

أكدت جمعية النزاهة الوطنية الكويتية في بيان لها أنها رصدت مخالفات جسيمة في انتخابات الهيئة الإدارية لاتحاد طلبة الكويت بالولايات المتحدة الأميركية، موضحة أن الممارسات التخريبية والاجواء المشحونة تسببت في تشويه صورة الطلبة الكويتيين في الخارج

واتهمت الجمعية بشكل صريح قائمة «المستقبل الطلابي» بـ«تخريب العملية الانتخابية لانتخابات اتحاد طلبة الكويت بأميركا»، مشيرة إلى أن أعضاء القائمة «قاموا بممارسات غير حضارية ومخالفات الجسيمة»، موضحة أن «مندوبي القائمة بلجنة مواليد 1999 ولجان أخرى قاموا بتمزيق الكشوف الرسمية المعمول فيها لسير الانتخابات»

وكشفت الجمعية التي شاركت بالإشراف على الاقتراع الطلابي، أنها وجدت انحيازاً من الهيئة التنفيذية في العملية الانتخابية للهيئة الإدارية لاتحاد طلبة الكويت بأميركا لـ «المخربين»،  وطالبت وزارة التعليم العالي بتحمل مسؤوليتها، وتشكيل لجنة تتولى إدارة نشاط طلبة الكویت بأميركا لحين عقد انتخابات نزيهة

وفيما يلي التقرير الكامل لجمعية النزاهة الوطنية الكويتية حول انتخابات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت بأميركا:

تم تسجيل مخالفات جسيمة في إدارة الانتخابات ارتكبتها الهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت والمندوبين المعتمدين لقائمة المستقبل الطلابي ممثلة بالآتي:

1
تأخير بدء الانتخابات عن موعدها لثلاث ساعات متواصلة بحجة انتظار اعتماد قائمة المستقبل الطلابي لكشف الناخبين، وهو مخالف لدستور الاتحاد ولائحة انتخابات الفروع ، حيث لا يتطلب اعتماد أي من القوائم للكشوف مع حق القائمة الطلابية بتسجيل ملاحظاتها إن وجدت في محضر لجنة الاقتراع

2
قيام مندوبين قائمة المستقبل الطلابي بلجنة مواليد 1999 ولجان أخرى بتمزيق الكشوف الرسمية المعمول فيها لسير الانتخابات مما تسبب في ارباك التصويت، كما قام عدد من مندوبي نفس القائمة باقتحام قاعات الاقتراع وتمزيق أوراق الاقتراع وتعر ض بعض الصناديق لأ ضرار

3
قامت الهيئة التنفيذية بمصادرة الصناديق دون اتخاذ الإجراءات الضرورية لتحقيق النزاهة في التعامل معها، حيث أن هذا الاجراءيتطلب مشاركة ممثل واحد على الأقل من كل قائمة والاتفاق على إيداع الصناديق في مكان محايد بطريقة تضمن عدم العبث بها

4
أعلنت الهيئة التنفيذية الغاء الانتخابات، وأعطت لنفسها حق تعيين هيئة إدارية تدير الاتحاد فرع أميركا

5
وجود أجواء مشحونة وتخريبية وهتافات غير حضارية تشوه صورة طلبة الكويت في الخارج

إن الممارسات الغير حضارية والمخالفات الجسيمة لقائمة مستقبل الطلابي والقرار الغير عادل واللا قانوني للهيئة التنفيذية يدعونا بصفتنا جمعية معنية بالنزاهة شاركت بمراقبة الانتخابات إلى تقرير الآتي:

1
إن الممارسات التخريبية والأجواء المشحونة تسببت في تشويه صورة الطلبة الكويتيين في الخارج و يتطلب من وزارة التعليم العالي تحمل مسؤولياتها للتدخل

2
إن قرار الغاء الانتخابات باطل لصدروه بشكل ارتجالي من عضو في الهيئة التنفيذية ولم يصدر من اجتماع رسمي للهيئة التنفيذية بنصاب قانوني

3
إن قرار الهيئة التنفيذية بإلغاء الانتخابات يمثل نجاحا للأعمال التخريبية لقائمة لمستقبل الطلابي، وفي نفس الوقت يمثل فشلا ذريع للهيئة التنفيذية في إدارة الانتخابات

4
إن قرار الهيئة التنفيذية بتعيين هيئة إدارية تتولى إدارة شئون اتحاد الطلبة ً فرع أمريكا يمثل اعتداء صارخا على إرادة طلبة الكويت في الولايات المتحدة

5
إن الوقائع تكشف الخلل الكبير الناتج من اسناد الاشراف على اتحادات طلبة الكويت في الخارج الى جهة غير مشهرة خارجة عن القانون الكويتي ممثلة بالهيئة التنفيذية للاتحاد وغير خاضعة لأشراف او رقابة أي من الجهات الرقابية او وزارت الدولة في الكويت

6
إن تخريب الانتخابات والغاءها تسبب بأضرار كبيرة للطلبة وأولياء امورهم الذين تكبدوا مشقة السفر كما هو هدر للأموال التي صرفها الطلبة وصرفتها وزارة التعليم العالي لضمان نجاح انتخابات الاتحاد

7
نطالب وزارة التعليم العالي لتشكيل لجنة تتولى إدارة نشاط طلبة الكويت في الولايات المتحدة الامريكية لحين عقد انتخابات نزيهة وعادلة تحت اشرافها

8
نطالب وزارة التعليم العالي القيام بمسئولياتها للتصدي لإصلاح أوضاع الاتحادات الطلابية في الخارج وإصدار لوائح تنظمها بقرارات وزارية لتكون تحت مظلة واشراف الوزارة

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق