«هيئة الشباب»: نعكف مع الشركاء على وضع استراتيجية جديدة للتطوع

اعلنت الهيئة العامة للشباب الكويتية اليوم الاربعاء انها تعكف بالتعاون مع مركز العمل التطوعي والجهات ذات الصلة على وضع استراتيجية جديدة للعمل التطوعي في البلاد تسهم في تمكين الشباب من اداء رسالتهم التطوعية النبيلة.

جاء ذلك في تصريح ادلى به المدير العام لهيئة الشباب عبدالرحمن المطيري للصحفيين عقب الاحتفال الذي اقامته الهيئة بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الذي يصادف الخامس من ديسمبر سنويا برعاية رئيسة مركز العمل التطوعي الشيخة امثال الاحمد الجابر الصباح.

وقال المطيري ان الاستراتيجية المشار اليها تستهدف تقديم الدعم والخدمات و توفير الفرص للشباب الذي يستثمر اوقاته وجهده في خدمة مجتمعه.

واضاف ان الاستراتيجية ستعتمد على الشمولية والتكاملية والتراكمية بغية توحيد الجهود وتعظيم الاستفادة وتمكين المتطوعين الشباب من اداء رسالتهم الانسانية.

واوضح ان الهيئة وبالتعاون مع الشركاء من القطاعين العام والخاص ستنظم حلقات نقاشية لاستمزاج آراء المهتمين والعاملين والداعمين حول افضل السبل لتطوير العمل التطوعي لوضعها في الاستراتيجية المتوقع اطلاقها بعد عام.

من جانبه قال نائب رئيس مركز العمل التطوعي عبدالرحمن الفارسي في كلمة خلال الحفل ان الاستراتيجية المرتقبة تستهدف في مجملها دعم القيم الايجابية للتطوع وايجاد افضل السبل لتعزيز هذا المجال المهم فضلا عن تطوير قدرات المتطوعين و تدريبهم.

واضاف الفارسي ان الاستراتيجية تستهدف ايضا اضفاء الطابع المؤسسي لعمل المتطوعين وتسهيل تحركهم في خدمة المجتمع لاسيما ان العمل التطوعي يسهم في تحقيق المساواة والتضامن والاندماج المجتمعي.

وذكر ان الكويتيين جبلوا على التطوع باعتباره قيمة مهمة في تاريخهم لذا يعتبر مكملا لعمل الجهات الحكومية لافتا الى سعي «المركز» و«هيئة الشباب» وبقية الشركاء لتنظيم العمل التطوعي بغية تحقيق اقصى استفادة للمجتمع وللمتطوعين على حد سواء.

تضمن الحفل تكريم الفرق التطوعية الشبابية القائمة على المبادرة الوطنية المتمثلة في تقديم رسالة وفاء لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح تعبيرا عن محبة الشعب لقائدهم الكبير والتي بلغ عدد الموقعين عليها اكثر من 50 الف مواطن ومقيم كما تم تكريم فرق تطوعية اخرى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق