البرلمان التركي: الكويت تتبنى سياسة خارجية ناجحة بقيادة سمو الأمير

قال رئيس البرلمان التركي مصطفى شينطوب اليوم الاربعاء ان الكويت تتبنى سياسة خارجية ناجحة تحت قيادة سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.
جاء ذلك في مقابلة خاصة مع وكالة الانباء الكويتية بمناسبة الزيارة الرسمية لرئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم الى تركيا.
واضاف شينطوب ان الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح يملك القدرة على الحفاظ على سياسة متوازنة في منطقة تواجه العديد من التحديات.
واشار الى ان الصراعات التي تعيشها العديد من الدول في المنطقة شكلت قنوات للحوار الدائم بين تركيا والكويت في اطار البحث عن حل لها وانهائها.
واعتبر شينطوب ان تقارب وجهات النظر بين البلدين والبحث عن حل عادل يعزز السلام والاستقرار في المنطقة كانت له نتائج ايجابية على مستوى التعاون الثنائي من جهة ودور فعال في التعاون الاقليمي بين اكثر من بلد من جهة اخرى.
واكد ان تركيا والكويت تنتهجان وسائل الحلول الدبلوماسية عندما يحدث عدم استقرار او صراعات في المنطقة.
ولفت شينطوب الى مستوى الزيارات الثنائية رفيعة المستوى بين البلدين خلال عام 2017 والحفاظ على ذلك الزخم خلال العامين الماضيين متطلعا الى ان يشكل العام الجاري فرصة لرفع مستوى التعاون الثنائي.
واكد ان الشعبين التركي والكويتي يرتبطان بعلاقات اخوة وصداقة تاريخية قوية ما يشكل ارادة سياسية مشتركة لتعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين.
واعتبر شينطوب ان زيارة رئيس مجلس الامة لأنقرة وزيارات مجموعة الصداقة البرلمانية التركية – الكويتية المتبادلة تكتسب اهمية كبيرة ولها انعكاسات ايجابية على المستويين البرلماني والحكومي مشددا على اهمية العمل المشترك بين البلدين على مستوى البرلمانين الدولي والآسيوي والبرلمانات الاخرى.
وشدد على ان زيارة رئيس مجلس الامة الذي سيلتقيه غدا الخميس تأتي في اطار الزيارات الرسمية المتبادلة على المستوى الرفيع بين البلدين.
واكد ان الزيارة تسهم ايضا في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين موضحا ان ثمة علاقات ايجابية كبيرة على المستوى السياسي انعكست على المجالين الاقتصادي والتجاري.
وفي هذا الصدد اشار شينطوب الى ان حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ 678 مليون دولار في عام 2018 في حين شهد العام الماضي حتى نهاية نوفمبر تراجعا الى 584 مليون دولار معربا عن امله في زيادة الحجم الى مليار دولار في المرحلة القريبة وثلاثة مليارات دولار على المديين المتوسط والبعيد وهذا ليس بالامر الصعب في ظل التطور الحاصل في العلاقات بين البلدين.
واضاف ان عدد السائحين الكويتيين الذين زاروا تركيا في 2018 بلغ 300 ألف زائر في حين ارتفع العدد إلى 350 ألف سائح العام الماضي حتى نهاية نوفمبر ما يعكس تقدير وحب الشعب الكويتي لبلدهم الثاني تركيا مبينا ان عدد الكويتيين الذين يمتلكون عقارات في تركيا بلغ 9594 مواطن.
واعرب شينطوب عن اعتقاده بأن ثمة مجالات كثيرة يمكن للبلدين تعزيز العلاقات فيها مؤكدا ان علاقات تركيا والكويت لا يمكن ان تقتصر على المجالين السياسي والاقتصادي فقط.
وفي ذات السياق قال شينطوب ان أنقرة والكويت يمكنهما تعزيز العلاقات في المجالات الامنية والتعليمية والصحية والثقافية بالإضافة الى قطاع الصناعات الدفاعية وتبادل المعرفة ونقل الخبرات في مجال التكنولوجيا لتطوير العلاقات الثنائية الى مستوى اعلى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق