عادل الدمخي: تجاوب سريع من وزارة الدفاع بوقف استلام «الكاركال»

توجه النائب عادل الدمخي بالشكر إلى وزارة الدفاع على سرعة تجاوبها وإيقاف استلام طائرات الكاراكال لحين صدور تقرير الشركة بشأن الخلل الفني الجسيم الذي أصاب عددًا من الطائرات.
وأضاف الدمخي، في تصريح صحفي في المركز الإعلامي لمجلس الأمة، أنه وجد تجاوبًا سريعًا من الوزارة وأن التلويح بالاستجواب كان بهدف الإصلاح وتنبيه الوزير إلى الأخطاء الواقعة في وزارته، والحفاظ على المال العام وسلامة الطائرات الحربية الكويتية والطيارين الكويتيين.
وأشار الدمخي إلى أن الوزارة أبلغته اليوم بأنها ستحقق بشأن الكتاب الموجه من الوكيل المساعد بالإنابة للتجهيز الخارجي الذي يدعو إلى استلام الطائرات قبل انتهاء تقرير الشركة.
وبين الدمخي أن بيان الوزارة أشار إلى بحث الأسباب كافة وانتظار التقرير الفني للشركة وفتح تحقيق داخلي وتعليق استلام أي طائرة في الوقت الحالي لحين استلام تقرير الشركة المصنعة عن الخلل الذي تعرضت له تلك الطائرات.
وطالب الدمخي بضرورة أن يشمل هذا التحقيق عدة أمور منها التأمين على طائرات الكراكال أثناء الشحن وإجراءات الوزارة عندما علمت بوجود خلل فني جسيم أثناء تحليق الطائرتين إلى الكويت .
وأضاف ” كما يجب أن يشمل أيضًا أسباب الإصرار على استلام الطائرات الأخرى رغم وجود خلل جسيم بإحدى الطائرات لم يستدل على أسبابه مع ضرورة تحقيق الشفافية في تشكيل اللجنة المتخصصة التي أعلنت عنها الوزارة في بيانها .
وقال الدمخي إنه سيوجه أسئلة إلى وزير الدفاع عن الموضوع تشمل النقاط السابقة بالإضافة إلى الاستفسار عن تخصصات إدارة التجهيز الفني التي أصدرت هذا الكتاب.
وأشار الدمخي إلى وجود ملاحظات كثيرة من ديوان المحاسبة على الصفقة وكان هناك اتفاق مع وزير الدفاع على اجتماع بين الفنيين في الوزارة مع الجهات الرقابية حتى تكون هناك إجابات واضحة لكل تساؤلات النواب وتقارير الجهات الرقابية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق