مجلس الوزراء يوافق على تعديل قانوني «المخدرات» و«المرور» وزيادة الحد الأقصى للمخالفات

تنفيذ خطة الطوارئ للوقاية من «كورونا»:
الحد من المھمات الرسمیة وتأجیل احتفالات السفارات بالخارج بالأعیاد الوطنیة المجلس يأسف لحادث المطلاع واحتياطات لعدم تكراره 17 فبراير 2020 || عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظھر الیوم في قصر السیف برئاسة سمو الشیخ صباح الخالد رئیس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الداخلیة ووزیر الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد ناصر الصالح بما یلي: بمناسبة صدور المرسوم الأمیري رقم «49 » لسنة 2020 بتعدیل وزاري رحب سمو رئیس مجلس الوزراء الشیخ صباح خالد الحمد الصباح في مستھل اجتماعھ بالوزیرین الجدیدین براك الشیتان وزیر المالیة ومحمد بوشھري وزیر الكھرباء والماء مھنئا بالثقة الغالیة لحضرة صاحب السمو الأمیر حفظه الله ورعاه ومتمنیا لھما التوفیق والسداد لكل ما فیه خیر ومصلحة وطننا الغالي كما نوه بالتوجیھات السامیة لحضرة صاحب السمو الأمیر حفظه الله ورعاه بعد تأدیة الیمین الدستوریة أمام سموه والعمل على ترجمتھا والالتزام بھا بالتعاون مع إخوانھم الوزراء لتحقیق الإنجازات المنشودة.

 ثم أحاط سمو رئیس مجلس الوزراء مجلس الوزراء علما بنتائج الزیارة الأخویة التي قام بھا إلى المملكة العربیة السعودیة یوم الثلاثاء الماضي وفحوى لقاءه مع خادم الحرمین الشریفین الملك سلمان بن عبدالعزیز آل سعود ملك المملكة العربیة السعودیة الشقیقة وولي العھد نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الدفاع صاحب السمو الملكي الأمیر محمد بن سلمان بن عبدالعزیز آل سعود والذي جاء ضمن إطار العلاقات الأخویة المتمیزة بین دولة الكویت والمملكة العربیة السعودیة الشقیقة والروابط التاریخیة الحمیمة بین شعبي البلدین الشقیقین.

 كما أحاط سموه كذلك المجلس علما بنتائج الزیارة التي قام بھا رئیس وزراء كندا جاستن ترودو والوفد المرافق لھ للبلاد في الأسبوع الماضي وفحوى المحادثات التي أجراھا والتي تناولت بحث العلاقات الثنائیة القائمة بین البلدین الصدیقین وسبل تطویرھا وتعزیزھا في كافة المجالات والمیادین كما تم بحث آخر المستجدات على الساحتین الإقلیمیة والدولیة والقضایا موضع الاھتمام المشترك.

 ومن جانب آخر شرح سمو رئیس مجلس الوزراء للمجلس نتائج مشاركته والوفد المرافق لسموه في مؤتمر میونخ للأمن الذي عقد في جمھوریة ألمانیا الاتحادیة الصدیقة یوم الأربعاء الماضي والذي شارك فیه عدد من زعماء الدول ورؤساء الحكومات لبحث التھدیدات المحدقة بالسلم العالمي والأزمات الحالیة والتحدیات الأمنیة المستقبلیة.

  كما أحیط المجلس علما بفحوى اللقاءات والاجتماعات التي أجراھا سموه والوفد المرافق لھ على ھامش أعمال المؤتمر مع رؤساء الوفود المشاركة والتي استھدفت بحث العلاقات الثنائیة والقضایا ذات الاھتمام المشترك.

 ثم عرض وزیر الصحة الشیخ الدكتور باسل حمود الصباح على مجلس الوزراء تقریرا عن آخر التطورات والمستجدات عن فیروس كورونا وذلك في ظل انتشار الوباء وارتفاع عدد الوفیات والمصابین كما عرض على المجلس إحصائیة عن الدول التي أنتشر فیھا ھذا الوباء والتي تشیر إلى مضاعفة أعداد المصابین إلى قرابة الأربعة أضعاف خلال الأسبوعین الماضیین مؤكدا خلو البلاد من ھذا الفیروس حتى تاریخه .

 وقد أشاد مجلس الوزراء بالجھود المبذولة من قبل وزارة الصحة وكافة الجھات المعنیة مؤكدا على متابعة تنفیذ خطة الطوارئ للوقایة والحد من دخول وانتشار الوباء والاستجابة لتوصیات منظمة الصحة العالمیة بالابتعاد عن التجمعات والحد منھا.

  وقد وجه المجلس وزارة الخارجیة للتعمیم على البعثات الدبلوماسیة في الخارج تأجیل الاحتفالات بالأعیاد الوطنیة لھذه السنة .

 وعلى صعید الإجراءات الوقائیة الداخلیة فقد وجه مجلس الوزراء كذلك وزارة التجارة والصناعة بحظر تصدیر المواد الطبیة والوقائیة المتعلقة بمواجھة الوباء.

  كما وجه المجلس أیضا دیوان الخدمة المدنیة بوضع ضوابط للحد من سفر الموظفین في المھمات الرسمیة واقتصارھا على حالة الضرورة.

 واكد على أھمیة تجنب المواطنین والمقیمین لأي تجمعات ولاسیما خلال فترة الأعیاد الوطنیة وذلك لتلافي كافة المخاطر المترتبة على انتشار ھذا المرض والحفاظ على سلامة المواطنین والمقیمین.

 وضمن إطار متابعة مجلس الوزراء لتنفیذ برنامج عمل الحكومة فقد اطلع المجلس على تقاریر بعض الجھات الحكومیة.

  وقرر المجلس إحالة كافة التقاریر إلى الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطیط والتنمیة على أن یتم دراستھا ومن ثم رفع تقریر إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء بكل ما تم إنجازه خلال أسبوعین تمھیدا لعرضه على مجلس الوزراء.

 ثم ناقش المجلس التوصیة الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الشؤون القانونیة بشأن مشروع قانون بتعدیل بعض احكام القانون رقم «74 » لسنة 1983 في شأن مكافحة المخدرات وتنظیم استعمالھا والاتجار فیھا وعلى مشروع قانون بتعدیل بعض احكام المرسوم بقانون رقم «67 » لسنة 1976 في شأن المرور والذي یھدف إلى تعدیل معظم العقوبات المقررة في الفصل الخامس من خلال رفع الحد الأقصى للغرامة المقررة على المخالفات المروریة وكذلك بترحیل بعض المخالفات المروریة من مادة إلى أخرى حسب خطورة المخالفة وقرر المجلس الموافقة على مشروعي القانونین ورفعھما لحضرة صاحب السمو تمھیدا لإحالتھما إلى مجلس الأمة.

 كما أحیط المجلس علما بتوصیة لجنة الشؤون الاقتصادیة بشأن التقریر نصف السنوي عن أعمال وأنشطة المجلس الأعلى للتخصیص «ینایر 2020 » والمتضمنة أھم الأنشطة الرئیسیة والإنجازات التي تمت خلال الأشھر الستة الماضیة.

 ومن جانب آخر أحیط المجلس علما بالتوصیة الواردة في محضر الاجتماع المشترك للجنتي الشؤون الاقتصادیة والخدمات العامة بشأن تقریر عن نتائج أعمال لجنة دراسة إجراءات التعاقد لدى الجھات الحكومیة.

  وقرر المجلس تكلیف الجھاز المركزي للمناقصات العامة بالتنسیق مع كافة الجھات الحكومیة ذات الصلة لمتابعة الإجراءات والقرارات الواجب اتخاذھا من قبل تلك الجھات لتنفیذ التوصیات والنتائج التي توصلت إلیھا لجنة دراسة إجراءات التعاقد لدى الجھات الحكومیة وموافاة مجلس الوزراء بما ینتھي إلیه الأمر وذلك خلالشھرین من تاریخه.

 ومن جانب آخر فقد استمع المجلس إلى شرح قدمته وزیر الأشغال العامة ووزیر الدولة لشئون الإسكان الدكتورة رنا عبدالله الفارس أوضحت فیھ تفاصیل وملابسات حادث الانھیار الأرضي الذي وقع في مشروع المطلاع السكني والذي تسبب في وفاة وإصابة عدد من العاملین في موقع الحادث.

  وأوضحت الوزيرة للمجلس كافة الإجراءات الإداریة والقانونیة اللازمة التي تم اتخاذھا لتحدید مسؤولیة من تسبب في ھذا الحادث الألیم وكذلك الاحتیاطات الاحترازیة التي سیتم اتخاذھا بما یضمن سلامة العاملین في كافة المواقع.

 وقد أعرب مجلس الوزراء عن بالغ أسفه لھذا الحادث الألیم راجیا من المولى عز وجل للضحایا الرحمة وللمصابین سرعة الشفاء.

 كما بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة واطلع بھذا الصدد على الأسئلة والاقتراحات برغبة المقدمة من بعض أعضاء مجلس الأمة.

 ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السیاسیة في ضوء التقاریر المتعلقة بمجمل التطورات الراھنة في الساحة السیاسیة على الصعیدین العربي والدولي.

«إع»

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق