الدلال لوزير التجارة: ما خطتكم للتعامل مع أزمة وباء «كورونا» فيما يخص حماية المستهلك؟

09 مارس 2020 || وجه النائب محمد الدلال سؤالًا إلى وزير التجارة والصناعة خالد الروضان قال في مقدمته: إنه في إطار متابعة وزارة التجارة والصناعة لأزمة انتشار وباء فيروس «كورونا» واَثار وانعكاس ذلك على الأفراد والاقتصاد والتجارة وبالأخص فيما يتعلق بالحاجات والمستلزمات التي يحتاج إليها المواطنون والمقيمون لمواجهة الوباء.

وطالب تزويده وإفادته بالآتي:1- ما خطة وزارة التجارة والصناعة وتحركاتها للتعامل مع أزمة وباء فيروس «كورونا» وبالأخص ما يتعلق بالأمور التجارية والأمور المرتبطة بحماية المستهلك والصيدليات وخلافه؟ مع تزويدي بالخطط المكتوبة في هذا الشأن.

2- أشارت الوزارة إلى قيامها بالتحرك لضبط الأسعار الخاصة «كمامات» كما أشارت الوزارة إلى سعيها إلى تزويد الجمعيات التعاونية بكميات كبيرة من «الكمامات» للمواطنين، والسؤال المطروح ما الأسس التي استندت إليها في تسعير الكمامات؟ وهل الكمامات التي ستزود بها الجمعيات التعاونية فقط للمواطنين أم تشمل المقيمين؟ وإذا كانت الإجابة لا بالنسبة للمقيمين، فما الضمانة من توفر «كمامات» كافية للمقيمين في الصيدليات في ظل الطلب العالمي على الكمامات وانعكاس ذلك في مدى قدرة وزارة التجارة والصناعة والقطاع الخاص على جلب الكمامات من الخارج؟3- ما أنواع الكمامات المراد تزويد الجمعيات التعاونية بها من الناحية الصحية والطبية ومن حيث الجودة؟ وهل هي كمامات طبية خاصة أم كمامات ورقية عادية وهل يوجد ما يؤكد صحيًّا أو طبيًّا فائدتها، وهل الكمامات التي ستزود بها الجمعيات التعاونية كافية للمواطنين لمدة 3 أشهر على الأقل أم لا؟ 4- ما إجراءات وزارة التجارة والصناعة لحماية المستهلكين أثناء أزمة وباء فيروس «كورونا»؟ وما الإجراءات المتخذة في هذا الشأن مع تزويدي بخطة الإدارة المختصة بحماية المستهلك في هذا الشأن؟5- ما الدور التنسيقي الذي تقوم به وزارة التجارة والصناعة للتعاون والتنسيق مع القطاع الخاص لدعم الجهود الحكومية للتصدي لوباء فيروس «كورونا»؟ وهل اجتمعت وزارة التجارة والصناعة بممثلي القطاع الخاص ورجال المال والأعمال في مختلف القطاعات في هذا الشأن؟ وهل يوجد مبادرة من وزارة التجارة والصناعة أو من أهل القطاع الخاص في هذا الشأن؟ مع تزويدي بما يفيد ذلك.

«ع.

إ»

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق