مجلس الوزراء يدعو جميع المواطنين المتواجدين خارج البلاد للتواصل مع البعثات الدبلوماسية لإعداد برنامج إعادتهم للبلاد

19 مارس 2020 || دعا مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم جميع المواطنين المتواجدين خارج البلاد للتواصل مع البعثات الدبلوماسية والمكاتب الملحقة في الدول التي يقيمون فيها من أجل تسجيل كافة البيانات المطلوبة لاستكمال الترتيبات اللازمة لإعداد برنامج إعادتهم للبلاد.

 وقرر المجلس تكليف وزارة التجارة بالتنسيق لتوفير رحلات شحن لاستيراد المواد الغذائية والأساسية التي تتطلب النقل الجوي.

 وكلف المجلس وزارة الدفاع بالتنسيق مع وزارة الصحة لتجهيز أرض المعارض كمستشفى ميداني بالسرعة الممكنة.

 وقرر المجلس تمديد تعطيل الدراسة في كافة مراحل التعليم على ان يتم استئناف الدراسة في مراحل التعلیم العام والعالي الحكومي والخاص في یوم الثلاثاء الموافق 2020/8/4 وتكلیف وزیر التربیة ووزیر التعلیم العالي والجھات الأخرى المعنیة بإعداد القرارات التنظیمیة والتفصیلیة اللازمة لتنفیذه.

 كما جدد المجلس دعوته إلى المواطنين والمقيمين بالبعد عن التجمعات لتجنب أسباب العدوى وانتشار الوباء، وتكريس النهج الحضاري والوعي والمسئولية في العمل الجماعي لحماية المجتمع من هذا الوباء.

 وكان مجلس الوزراء قد عقد اجتماعه الاستثنائي بعد ظھر الیوم في قصر السیف برئاسة سمو الشیخ صباح الخالد رئیس مجلس الوزراء.

  وبعد الاجتماع صرح نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الداخلیة ووزیر الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس ناصر الصالح بما یلي:  استمع مجلس الوزراء في مستھل اجتماعه إلى شرح قدمه كل من نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الداخلیة ووزیر الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ووزیر الشؤون الاجتماعیة ووزیر الدولة للشؤون الاقتصادیة مریم العقیل بشأن زیارة كل منھما إلى اجتماع مكتب مجلس الأمة بخصوص مناقشة جھود الحكومة في مواجھة انتشار فیروس كورونا حیث حضر الاجتماعین رئیس مجلس الأمة والسادة أعضاء المجلس حیث بینا لمجلس الوزراء مقترحات وآراء الأخوة أعضاء مجلس الأمة بشأن مواجھة انتشار فیروس كورونا المستجد .

 وعبر المجلس عن شكره وتقدیره للأخوة رئیس وأعضاء مجلس الأمة الموقرین على ما أبدوه من دعم وتعاون للحكومة خلال ھذه المرحلة الحساسة التي نمر بھا متمنیا من الأخوة في مجلس الأمة سرعة إقرار القوانین المتعلقة بمكافحة انتشار الوباء.

 كما استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الداخلیة ووزیر الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح تضمن الإجراءات التي قامت بھا وزارة الداخلیة بشأن مخالفي ضوابط الحجر المنزلي مبینا أن الوزارة قامت بضبط مخالفي قواعد الحجر المنزلي وإیداعھم بالقوة بالحجر المؤسسي ومباشرة اتخاذ الإجراءات القانونیة ضدھم كما أكد بأن وزارة الداخلیة لن تتھاون بتطبیق الإجراءات القانونیة الرادعة حیال كل من لم یلتزم بتعلیمات السلطات الصحیة.

 وجدد مجلس الوزراء دعوته إلى المواطنین والمقیمین بالالتزام بالتعلیمات والتوجیھات الصادرة من الجھات الرسمیة وخاصة ما تعلق فیھا بالبعد عن التجمعات لتجنب أسباب العدوى وانتشار الوباء وتكریس النھج الحضاري والوعي والمسؤولیة في العمل الجماعي لحمایة المجتمع من ھذا الوباء.

 وفي ھذا الصدد شدد مجلس الوزراء على ضرورة مباشرة وزارة الصحة والجھات المعنیة الاجراءات القانونیة الكفیلة بتفعیل العقوبات التي تضمنتھا أحكام القانون رقم 8 لسنة 1969 بالاحتیاطات الصحیة للوقایة من الأمراض الساریة وتعدیلاته الذي یجرم الممارسات غیر المسؤولة وغیر المنضبطة وإجراءات الحجر الصحي المؤسسي والمنزلي لما یترتب على مخالفتھا من نتائج وآثار سلبیة تھدد الأمن الصحي العام في البلاد.

 ثم استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمھ وزیر الصحة رئیس الفریق المكلف بمتابعة تطورات فیروس كورونا الشیخ الدكتور باسل الحمود بمتابعة تطورات فیروس كورونا حول المستجدات ذات الصلة بانتشار ھذا الوباء على المستویین المحلي والخارجي والجھود الاحترازیة الجبارة التي تبذلھا وزارة الصحة بالتعاون مع كافة الوزارات والجھات الحكومیة والمتطوعین للتصدي لھذا الفیروس والحد من انتشاره في البلاد.

 وقد أعرب مجلس الوزراء عن بالغ فخره واعتزازه لھذه الجھود المخلصة المبذولة من قبل وزارة الداخلیة ووزارة الصحة والجھات الأخرى على كافة المستویات والأصعدة لتجنیب البلاد الآثار الناجمة عن انتشار الفیروس الفتاك والحفاظ على صحة وسلامة المواطنین والمقیمین كافة.

 وفي إطار الاھتمام الكبیر الذي یولیه مجلس الوزراء لمتابعة أوضاع الكویتیین في الخارج فقد استمع المجلس إلى شرح قدمه وزیر الخارجیة الشیخ الدكتور أحمد ناصر لحصیلة المساعي التي تقوم بھا وزارة الخارجیة بالتعاون مع الجھات المعنیة لضمان تأمین احتیاجات ھؤلاء المواطنین وسبل إعادتھم للبلاد وفقا للتدابیر والضوابط التي تقدرھا وزارة الصحة.

 وفي ھذا الصدد فقد أكد المجلس على أھمیة دعوة جمیع المواطنین المتواجدین خارج البلاد على التواصل مع البعثات الدبلوماسیة والمكاتب الملحقة في الدول التي یقیمون فیھا من أجل تسجیل كافة البیانات المطلوبة لاستكمال الترتیبات اللازمة لإعداد برنامج إعادتھم للبلاد مؤكدا على ضرورة التعاون والاستجابة الكاملة للتعلیمات التي تصدرھا السلطات الصحیة في تلك الدول للحفاظ على سلامتھم وتجنب الإصابة بالوباء.

 ثم استعرض مجلس الوزراء التوصیات الواردة من اللجنة الوزاریة المكلفة بمتابعة تداعیات انتشار الفیروس استكمالا للقرارات والإجراءات التي تم اتخاذھا.

  وقد قرر مجلس الوزراء ما یلي:  أولا: الحفاظ على المخزون اللازم من المواد الغذائیة: – تكلیف وزارة التجارة والصناعة بالتنسیق مع كل من «الھیئة العامة للصناعة – شركة الخطوط الجویة الكویتیة وغیرھا» والجھات المعنیة الأخرى لتوفیر رحلات شحن لاستیراد المواد الغذائیة والأساسیة التي تتطلب النقل الجوي.

 ثانیا: زیادة القدرة الاستیعابیة للمستشفیات: – تكلیف وزارة الدفاع بالتنسیق مع وزارة الصحة لتجھیز أرض المعارض كمستشفى میداني بالسرعة الممكنة.

ثالثا: خطة التعلیم وبدائل المعالجة لھا: – تمدید العمل بقرار مجلس الوزراء رقم «333/أولا» المتخذ باجتماعه الاستثنائي رقم«2020/9 » المنعقد بتاریخ 2020/2/26 بشأن تعطیل الدراسة في كافة المدارس والجامعات والكلیات الحكومیة والخاصة والكلیات العسكریة ومراكز وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامیة.

 – وذلك على أن یتم البدء في استئناف الدراسة في مراحل التعلیم العام والعالي الحكومي والخاص في یوم الثلاثاء الموافق 2020/8/4 وتكلیف وزیر التربیة ووزیر التعلیم العالي والجھات الأخرى المعنیة بإعداد القرارات التنظیمیة والتفصیلیة اللازمة لتنفیذ ھذا القرار.

«إع»

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق