ناسا تلتقط “لوحة فنية” في السماء.. كيف تكونت؟

التقطت إدارة الطيران والفضاء الأميركية «ناسا» صورة لظاهرة مناخية نادرة، تجعل من السماء ما يشبه اللوحة الفنية المتقنة بألوان زاهية.

ونشرت “ناسا”، الجمعة، صورة لظاهرة “سحاب الستراتوسفير القطبي” التي تعرف أيضا بـ”أم السحب المتلألئة” أو “السحب الصدفية”.

وتظهر الصورة، التي التقطت فوق منطقة تاندالين غربي السويد، السحب في السماء، وقد بدت براقة ومشرقة وملونة.

و”سحاب الستراتوسفير القطبي” ظاهرة فيزيائية، تظهر الأسطح بألوان مختلفة عندما يتم تغيير الزاوية التي ينظر إليها.

وقالت “ناسا” إن هذه السحب “من الأمور التي يصعب نسيانها” عند رؤيتها، وتتكون فوق ارتفاعات شاهقة لا تقل عن 15 ألف متر، في فصل الشتاء.

ولا تتكون في العادة السحب في طبقة ستراتوسفير الجوية، لكن بسبب البرد الشديد في الشتاء، يمكن أن تتكون أعداد منها في هذه الطبقة.

وتميل “السحب الصدفية” إلى الظهور في غضون ساعتين بعد غروب الشمس، وتظهر كطبقات خفيفة بألوان زاهية في السماء ليلا.

ونشرت “ناسا”، الجمعة، صورة لظاهرة “سحاب الستراتوسفير القطبي” التي تعرف أيضا بـ”أم السحب المتلألئة” أو “السحب الصدفية”.

وتظهر الصورة، التي التقطت فوق منطقة تاندالين غربي السويد، السحب في السماء، وقد بدت براقة ومشرقة وملونة.

و”سحاب الستراتوسفير القطبي” ظاهرة فيزيائية، تظهر الأسطح بألوان مختلفة عندما يتم تغيير الزاوية التي ينظر إليها.

وقالت “ناسا” إن هذه السحب “من الأمور التي يصعب نسيانها” عند رؤيتها، وتتكون فوق ارتفاعات شاهقة لا تقل عن 15 ألف متر، في فصل الشتاء.

ولا تتكون في العادة السحب في طبقة ستراتوسفير الجوية، لكن بسبب البرد الشديد في الشتاء، يمكن أن تتكون أعداد منها في هذه الطبقة.

وتميل “السحب الصدفية” إلى الظهور في غضون ساعتين بعد غروب الشمس، وتظهر كطبقات خفيفة بألوان زاهية في السماء ليلا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق