خاص صراع البريميرليغ الخفي.. 7 نجوم وحذاء ذهبي واحد

مع اقتراب ليفربول من حسم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، لأول مرة منذ 30 عاما، توجهت الأنظار نحو سباق محتدم لم يقترب من الحسم بعد.

ويتنافس 7 لاعبين في البريميرليغ، على لقب هداف الدوري، في صراع هو الأشرس منذ أعوام، حيث يفصل المهاجمين الـ7 4 أهداف فقط، مما يجعله السباق الأكثر شراسة بالدوري هذا الموسم.

ويتصدر الإنجليزي جيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي، قائمة الهدافين، برصيد 17 هدفا، ولكنه يبدو مترنحا في الصدارة، وذلك لأنه لم يسجل في آخر 7 مباريات بالبطولة.

وفي “صحوة متأخرة”، جاء الأرجنتيني سيرجيو أغويرو ثانيا، برصيد 16 هدفا، بعد أن سجل 6 أهداف في آخر 4 مباريات بالدوري مع فريقه مانشستر سيتي.

ويسعى المهاجم الأرجنتيني لتحقيق لقب الهداف أخيرا، بعد أن غاب عنه في المواسم الـ9 الأخيرة، بالرغم من منافسته على الجائزة مواسم عديدة.

أما المصري محمد صلاح، فبدأ بالشعور بأن تحقيق الثلاثية التاريخية، والظفر بالحذاء الذهبي للمرة الثالثة على التوالي، لأول مرة في تاريخ البريميرليغ، أصبح أمرا واردا، مع تراجع فاردي، وهيمنة ليفربول على الدوري.

وسجل صلاح 14 هدفا، بالمركز الثالث، بينما ينتظره جدول مباريات سهل في الجولات القادمة، تمثل فرصته الحقيقية بتصدر قائمة الهدافين.

ويتساوى مع صلاح، الإنجليزي ماركوس راشفورد، مهاجم مانشستر يونايتد، الذي يعاني من تذبذب مستوى فريقه بالدوري، مما يضعف فرصه بالتسجيل.

ومثلهما، يأتي الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ، الذي سجل كذلك 14 هدفا مع أرسنال، لكنه عانى في الظهور بشكل قوي منذ تولي الإسباني ميكيل أرتيتا تدريب النادي.

ومن البطولة هذا الموسم، تألق المهاجم الإنجليزي داني إنغس، الذي نبذه ليفربول، ليصبح من النجوم الدوري مع ساوثهامبتون هذا الموسم.

وسجل إنغس 14 هدفا حتى الآن، ولا تبدو عليه علامات التراجع، بالرغم من تواضع مستوى فريقه الذي يحارب للبقاء بالدوري.

وبعد بداية قوية في الدوري، وتصدره قائمة الهدافين لأسابيع، خفت نجم المهاجم الإنجليزي الشاب تامي أبراهام، الذي سجل هدفين فقط في آخر 10 مواجهات، مما أرجعه للمركز السابع، برصيد 13 هدفا.

ومع تبقي 13 جولة بالدوري، ستتجه الأنظار على السباق المثير للهدافين، مع “حسم” ليفربول للقب الدوري منطقيا، بعد تصدره بفارق 22 نقطة عن أقرب منافسيه.

ويتنافس 7 لاعبين في البريميرليغ، على لقب هداف الدوري، في صراع هو الأشرس منذ أعوام، حيث يفصل المهاجمين الـ7 4 أهداف فقط، مما يجعله السباق الأكثر شراسة بالدوري هذا الموسم.

ويتصدر الإنجليزي جيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي، قائمة الهدافين، برصيد 17 هدفا، ولكنه يبدو مترنحا في الصدارة، وذلك لأنه لم يسجل في آخر 7 مباريات بالبطولة.

وفي “صحوة متأخرة”، جاء الأرجنتيني سيرجيو أغويرو ثانيا، برصيد 16 هدفا، بعد أن سجل 6 أهداف في آخر 4 مباريات بالدوري مع فريقه مانشستر سيتي.

ويسعى المهاجم الأرجنتيني لتحقيق لقب الهداف أخيرا، بعد أن غاب عنه في المواسم الـ9 الأخيرة، بالرغم من منافسته على الجائزة مواسم عديدة.

أما المصري محمد صلاح، فبدأ بالشعور بأن تحقيق الثلاثية التاريخية، والظفر بالحذاء الذهبي للمرة الثالثة على التوالي، لأول مرة في تاريخ البريميرليغ، أصبح أمرا واردا، مع تراجع فاردي، وهيمنة ليفربول على الدوري.

وسجل صلاح 14 هدفا، بالمركز الثالث، بينما ينتظره جدول مباريات سهل في الجولات القادمة، تمثل فرصته الحقيقية بتصدر قائمة الهدافين.

ويتساوى مع صلاح، الإنجليزي ماركوس راشفورد، مهاجم مانشستر يونايتد، الذي يعاني من تذبذب مستوى فريقه بالدوري، مما يضعف فرصه بالتسجيل.

ومثلهما، يأتي الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ، الذي سجل كذلك 14 هدفا مع أرسنال، لكنه عانى في الظهور بشكل قوي منذ تولي الإسباني ميكيل أرتيتا تدريب النادي.

ومن البطولة هذا الموسم، تألق المهاجم الإنجليزي داني إنغس، الذي نبذه ليفربول، ليصبح من النجوم الدوري مع ساوثهامبتون هذا الموسم.

وسجل إنغس 14 هدفا حتى الآن، ولا تبدو عليه علامات التراجع، بالرغم من تواضع مستوى فريقه الذي يحارب للبقاء بالدوري.

وبعد بداية قوية في الدوري، وتصدره قائمة الهدافين لأسابيع، خفت نجم المهاجم الإنجليزي الشاب تامي أبراهام، الذي سجل هدفين فقط في آخر 10 مواجهات، مما أرجعه للمركز السابع، برصيد 13 هدفا.

ومع تبقي 13 جولة بالدوري، ستتجه الأنظار على السباق المثير للهدافين، مع “حسم” ليفربول للقب الدوري منطقيا، بعد تصدره بفارق 22 نقطة عن أقرب منافسيه.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق