فيديو.. موقف محرج لميغان ماركل بسبب طالب في مدرسة

وضع طالب مشاكس ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، في موقف محرج، بعد أن أفصح عن إعجابه بها على المسرح أمام جميع طلاب مدرسته.

وفاجأت ميغان ماركل طلاب إحدى المدارس في العاصمة البريطانية لندن، بحضورها لإلقاء خطاب بمناسبة يوم المرأة العالمي.

ودعت ماركل الطلاب في خطابها، إلى “الاستمرار في تقدير النساء في حياتهم، وأن يكونوا قدوة لبعض الرجال الذين لا يرون الأمور بهذه الطريقة”.

وتابعت: “لديكم أمهاتكم وأخواتكم صديقاتكم. احموهن.. احرصوا على أن يشعرن بالتقدير والأمان. دعونا نتحد جميعا لجعل يوم المرأة ليس يوم الأحد فقط، بل ليكن كل يوم في السنة كذلك”.

ودعت ماركل أحد طلاب المدرسة للصعود على المسرح وإلقاء كلمة توضح رأيه بشأن أهمية دور الرجال في المشاركة بالكفاح من أجل المساواة «بين النساء والرجال».

ومع صعوده إلى المسرح، قام الطالب آكر أوكويي «16 سنة»، بكسر البروتوكول وتقبيل ميغان على خدها بشكل سريع، مما أشعل القاعة ودفع التلاميذ للصراخ، فيما حافظت ماركل على كياستها.

وما أن اقترب من المايكروفون، حتى بدأ الطالب كلامه بالقول: “إنها حقا جميلة، أليست كذلك؟”، لتدخل ماركل في نوبة ضحك وتدفعه بشكل طريف، وسط هتافات الطلاب.

وما أن عم الهدوء القاعة قليلا، حتى استطرد الصبي حديثه بالقول: “كان علي أن أقول الحقيقة!”، فيما استمرت ماركل بالضحك.

وكانت ماركل قد أعلنت وزوجها الأمير هاري تنازلهما عن أدوارهما الملكية، وانتقلا للعيش في كندا، دون أن يعلنا ما إذا كانت الخطوة مؤقتة أم دائمة، قبل أن يعودا الآن إلى المملكة المتحدة لمجموعة أخيرة من الالتزامات المتعلقة بـالعائلة المالكة.

وفاجأت ميغان ماركل طلاب إحدى المدارس في العاصمة البريطانية لندن، بحضورها لإلقاء خطاب بمناسبة يوم المرأة العالمي.

ودعت ماركل الطلاب في خطابها، إلى “الاستمرار في تقدير النساء في حياتهم، وأن يكونوا قدوة لبعض الرجال الذين لا يرون الأمور بهذه الطريقة”.

وتابعت: “لديكم أمهاتكم وأخواتكم صديقاتكم. احموهن.. احرصوا على أن يشعرن بالتقدير والأمان. دعونا نتحد جميعا لجعل يوم المرأة ليس يوم الأحد فقط، بل ليكن كل يوم في السنة كذلك”.

ودعت ماركل أحد طلاب المدرسة للصعود على المسرح وإلقاء كلمة توضح رأيه بشأن أهمية دور الرجال في المشاركة بالكفاح من أجل المساواة «بين النساء والرجال».

ومع صعوده إلى المسرح، قام الطالب آكر أوكويي «16 سنة»، بكسر البروتوكول وتقبيل ميغان على خدها بشكل سريع، مما أشعل القاعة ودفع التلاميذ للصراخ، فيما حافظت ماركل على كياستها.

وما أن اقترب من المايكروفون، حتى بدأ الطالب كلامه بالقول: “إنها حقا جميلة، أليست كذلك؟”، لتدخل ماركل في نوبة ضحك وتدفعه بشكل طريف، وسط هتافات الطلاب.

وما أن عم الهدوء القاعة قليلا، حتى استطرد الصبي حديثه بالقول: “كان علي أن أقول الحقيقة!”، فيما استمرت ماركل بالضحك.

وكانت ماركل قد أعلنت وزوجها الأمير هاري تنازلهما عن أدوارهما الملكية، وانتقلا للعيش في كندا، دون أن يعلنا ما إذا كانت الخطوة مؤقتة أم دائمة، قبل أن يعودا الآن إلى المملكة المتحدة لمجموعة أخيرة من الالتزامات المتعلقة بـالعائلة المالكة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
لغات متعددة
إغلاق