محليات

مسؤول أممي: دور رائد للكويت في إطلاق المبادرات وخدمات الصحة النفسية لمكافحة «كورونا»

أكد ممثل الأمين للعام للأمم المتحدة والمنسق المقيم لدى البلاد الدكتور طارق الشيخ أن دولة الكويت أظهرت دورا رائدا في إطلاق المبادرات وضمان الوصول إلى خدمات الصحة النفسية استجابة للحاجة المتزايدة لخدمات الصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي بين المستجيبين والمجتمع ككل وسط تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).وقال الشيخ في بيان صحفي بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية الذي يصادف اليوم السبت إن وزارة الصحة الكويتية ومن خلال مركز الكويت للصحة العقلية والإدارة المركزية للرعاية الأولية أطلقت أيضا عددا من المبادرات الجديدة لتحسين الوصول إلى الرعاية والتغلب على القيود التي فرضتها عمليات الإغلاق والحجر الصحي خلال جائحة (كورونا).ومن بين هذه المبادرات لفت أيضا إلى إطلاق خط ساخن لتقديم الاستشارات عبر الإنترنت من مركز الكويت للصحة العقلية إضافة إلى إطلاق تطبيق (شلونك) التفاعلي من وزارة الصحة للتواصل مع المواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم وتوفير المعلومات الصحية ومراقبة المرضى.وأشار في هذا الشأن كذلك إلى إجراء جميع الاستشارات النفسية للمرضى وعيادات الصحة العقلية الأولية عبر الإنترنت منذ نهاية مارس 2020 في حين تولت عيادات الطب النفسي المتخصصة تسليم الأدوية النفسية إلى منازل مرضاهم المسجلين لضمان استمرارية نظم العلاج الخاصة بهم. وذكر أن الأشهر الماضية ومع تفشي جائحة (كوفيد-19) شهدت العديد من التحديات للعاملين في مجال الرعاية الصحية إذ يقدمون الرعاية وسط ظروف صعبة ويذهبون إلى العمل حاملين مخاوفهم من إحضار الوباء معهم إلى المنزل.وتابع الشيخ أن الطلاب اضطروا للتكيف مع متابعة التعليم وأداء دروسهم من المنزل في حين يعاني الكثيرون من العاملين أوضاعا إنسانية هشة جراء الوباء وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون أمراضا نفسية يتعرض الكثيرون منهم لعزلة اجتماعية أكبر من ذي قبل.وقال إن جائحة (كوفيد -19) تسببت بتعطيل أو إيقاف خدمات الصحة العقلية الحرجة في 93 في المئة من البلدان في جميع أنحاء العالم بينما يتزايد الطلب على الصحة العقلية وفقا لمسح جديد لمنظمة الصحة العالمية.وأكد أهمية الحفاظ على حالة نفسية صحية في مثل هذه الأوقات إذ شكلت جائحة (كوفيد-19) تحديات غير مسبوقة للجميع وغيرت كل المعايير السابقة مع ظهور الوضع الطبيعي الجديد في حياتنا اليومية.وأفاد بأن من المهم جدا في هذه الأوقات الصعبة لنا جميعا أن نتوقف لحظة ونتأكد من أن حالتنا الصحية العقلية مجهزة للتعامل مع مثل هذه الأوقات الصعبة وبناء على هذا الصدد نظم مكتب ممثل الأمين العام للامم المتحدة المنسق المقيم للأمم المتحدة في دولة الكويت ندوة مرئية حول (الصحة النفسية خلال جائحة كوفيد-19) لموظفي الأمم المتحدة بالتعاون مع المتحدث الرئيسي اختصاصي علم النفس الدكتور نايف المطوع.وذكر الشيخ أنه في اليوم العالمي للصحة النفسية هذا العام وكجزء من حملة أطلقتها منظمة الصحة العالمية بعنوان (التحرك من أجل الصحة النفسية) تدعو المنظمة المجتمع الدولي للمشاركة في الحدث الكبير غير المسبوق للصحة العقلية للانضمام إليه عبر الإنترنت.وأوضح الشيخ أن هذا الحدث يستدعي زيادة الاستثمار في الصحة النفسية على جميع المستويات من الأفراد إلى الشركات إلى البلدان إلى المجتمع المدني حتى يتمكن العالم من البدء في سد الفجوات التي أبرزها تقرير اليوم.وأشار إلى أن الحدث مجاني ومفتوح للجمهور وسيتم بثه اليوم من الساعة الرابعة عصرا حتى السابعة مساء بتوقيت وسط أوروبا على قنوات وموقع الويب التابع لمنظمة الصحة العالمية على YouTube و Facebook و Twitter و TikTok و LinkedIn.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى