محليات

«الأسر المتعففة» توزع 1000 سلة غذائية داخل البلاد

انهت الجمعية الكويتية للأسر المتعففة في منطقة كيفان ضمن الجهد الخيري الكبير الذي قامت به منذ بداية أزمة «كورونا» وحتى الآن بتوزيع مئات السلال الغذائية الوافية بمحتوياتها التموينية والغذائية على الأسر المحتاجة والمتعففة في الكويت مستهدفة توزيع أكثر من 1000 أسرة  .ضمن هذا الموضوع، صرح بدر حمد المبارك رئيس الجمعية بمخاطبة الأسر المستفيدة من الأسر المتعففة والمحتاجة إلى مراجعة الجمعية لاستلام مخصصاتهم من الماجلة والمواد الغذائية والتموينية من مساعدات الجمعية التي تخفف من الأعباء المالية المترتبة عليهم.وأوضح المبارك بأن هذه الدفعة من المواد الغذائية والسلال التموينية خصصتها الجمعية لغاية رفع جزء من الأعباء المالية عن الأسر المتعففة مشيرا بأن التوزيع تم من خلال مقر الجمعية في منطقة كيفان وعلى الأسر مباشرة ولا زال مستمر ومن خلال كشوف معتمدة وموثقة الدراسة. وقال المبارك: إن الجمعية تعتمد في التوزيع على الفئات المحتاجة من خلال  الدراسة التوثيقية من باب الحرص على إيصال المساعدات لمستحقيها مباشرة وتخصص الكثير من الدراسات التي تستهدف دراسة الحالة المعيشية للأسر المحتاجة. وفي نفس السياق بين المبارك بأن السلة الغذائية تحتوي حصة تموينية وغذائية كاملة وكافية للأسر المتعففة والمحتاجة حيث تكفي السلة الواحدة الأسرة المكونة من خمسة إلى ستة أفراد لمدة شهر كامل مشيرا بأن الحصة تحوي كميات وافية من الأرز والشاي والعدس والسكر والمعلبات والماء والتمر وغيرها من المواد الغذائية المهمة لمعيشة الأسر.وذكر المبارك بأن الجمعية تعمل جاهدة من خلال توزيع السلال الغذائية للأسر المتعففة والمحتاجة من أجل التخفيف عنهم مشيرا بأنها كانت ولاتزال وستظل عونا لهم في تخفيف المعاناة التي يكابدونها والأعباء المالية الكبيرة المترتبة عليهم وعن كل فئة تحتاج للدعم في ظل هذه الظروف الاستثنائية، فأيادي أبناء الكويت الخيرة ممتدة لكل محتاج على هذه الأرض الطيبة.واكد بأن الجمعية تسعى الى تحقيق الأمن الاجتماعي والصحي والمعيشي، ما يسهم إيجابا في تعزيز روح التكافل والتعاون وينعكس خيرا واستقرارا على المجتمع، ومن خلال الاستجابة لحاجات الشرائح الفقيرة وذوي الدخول الضعيفة في إشارة إلى استمرار جهود الجمعية الإنسانية الحثيثة والرائدة تجاه دعم الأسر المحتاجة ومثمنا في ذات الوقت للدور الإنساني الكبير للمحسنين الكرام الذي يدعمون أعمال الجمعية وأنشطتها وبرامجها.وأعرب المبارك عن قناعته بأن المستفيدين ممن شملتهم عملية التوزيع للسلال الغذائية من خلال هذه المبادرة الإنسانية حظوا بكفايتهم من المواد التموينية وأبدوا سرورهم وسعادتهم وعميق شكرهم للجمعية التي ما فتئت تتفقد احتياجاتهم وتزودهم بالمؤن والمواد الغذائية وغيرها من الحاجات في تأكيد على دوام التواصل بين المحسن والمستفيد .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى