دوليات

طلب جديد من الجمهوريين في ولاية ميشيغن للجنة الانتخابات

طلب مسؤولو الحزب الجمهوري في ولاية ميشيغن، من لجنة الانتخابات بالولاية، السبت، تأجيل التصديق على نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية لمدة 14 يوما، للسماح بالتدقيق في بطاقات الاقتراع الواردة من أكبر مقاطعات الولاية.

ومن المقرر أن تجتمع اللجنة، التي تضم عضوين ديمقراطيين وآخرين جمهوريين، يوم 23 نوفمبر للتصديق على النتائج، وسيكون أمامها ما يصل إلى 20 يوما للقيام بذلك.

وطالب المسؤولون الجمهوريون في رسالة إلى اللجنة بتدقيق كامل في أصوات مقاطعة واين التي تضم مدينة ديترويت التي تقطنها أغلبية من السود.

ويقول المسؤولون الجمهوريون إن “تجاوزات” حدثت في المقاطعة، لكن لم يتم إثباتها إلى حدود الساعة.

وكانت حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد تقدمت بطلب من أجل وقف فرز الأصوات في ولاية ميشيغن التي يصل عدد مندوبيها بالمجمع الانتخابي إلى 16 شخصا.

وقالت الحملة إن الجمهوريين تم منعهم من عد الأصوات في بعض مناطق الولاية. ويستعد بايدن لتولي السلطة في 20 يناير المقبل، لكن ترامب المنتمي للحزب الجمهوري ما يزال يرفض التسليم.

ورفع ترامب عدة دعاوى قضائية في ولايات حاسمة، في محاولة لدعم تصريحاته غير المستندة إلى أدلة، عن تزوير واسع في عمليات التصويت.

ومن المقرر أن تجتمع اللجنة، التي تضم عضوين ديمقراطيين وآخرين جمهوريين، يوم 23 نوفمبر للتصديق على النتائج، وسيكون أمامها ما يصل إلى 20 يوما للقيام بذلك.

وطالب المسؤولون الجمهوريون في رسالة إلى اللجنة بتدقيق كامل في أصوات مقاطعة واين التي تضم مدينة ديترويت التي تقطنها أغلبية من السود.

ويقول المسؤولون الجمهوريون إن “تجاوزات” حدثت في المقاطعة، لكن لم يتم إثباتها إلى حدود الساعة.

وكانت حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد تقدمت بطلب من أجل وقف فرز الأصوات في ولاية ميشيغن التي يصل عدد مندوبيها بالمجمع الانتخابي إلى 16 شخصا.

وقالت الحملة إن الجمهوريين تم منعهم من عد الأصوات في بعض مناطق الولاية. ويستعد بايدن لتولي السلطة في 20 يناير المقبل، لكن ترامب المنتمي للحزب الجمهوري ما يزال يرفض التسليم.

ورفع ترامب عدة دعاوى قضائية في ولايات حاسمة، في محاولة لدعم تصريحاته غير المستندة إلى أدلة، عن تزوير واسع في عمليات التصويت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى