محليات

“شؤون الأسرى”: كل الإمكانات للعثور على جميع مفقودي “الغزو”



اكد رئيس لجنة شؤون الأسرى والمفقودين في وزارة الخارجية ربيع العدساني اليوم الاربعاء أن حكومة دولة الكويت تحرص دائما على تكريس كافة الإمكانيات والطاقات للعثور والتعرف على جميع الأسرى والمفقودين ممن ثبت اعدامهم أثناء الغزو العراقي مضيفا انها مستمرة بذلك حتى إحضار آخر رفات.ونوه العدساني في تصريح للصحفيين اليوم الاربعاء على هامش تشييع الشهيد السابع مشعل إبراهيم يوسف الخليفي في مقبرة الصليبيخات ببطولات هؤلاء الأسرى والمفقودين الذين ضحوا بأنفسهم من أجل الكويت وضربوا مثالا رائعا في الوطنية والفداء وسجلوا أسماءهم في سجل الشرف والبطولة بعد أن واجهوا الموت بكل شجاعة وبسالة من أجل الكويت والكويتيين متضرعا إلى الباري عز وجل أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.وذكر أنه تم التعرف على 243 رفات والمتبقي 359 باجمالي 602 من جنسيات مختلفة مؤكدا أن الكويت تحرص دائما على التعرف على كل من اعتقل على أراضيها وتوفير كل الإمكانيات من أجل ذلك من خلال اللجنة الثلاثية.واضاف أن هناك بيان صدر من مجلس الأمن الدولي يشيد بدولة الكويت بالاستعراف والاعلان عن هولاء الشهداء وهذا يسجل للكويت قيادة وشعبنا.وتوجه العدساني بالشكر والتقدير للادارة العامة للأدلة الجنائية بوزارة الداخلية للجهود الكبيرة التي تبذلها والتي تسهم مساهمة فعالة في تحديد مصير أسرى الكويت من خلال عمليات الاستعراف على الرفات التي يتم استعادتها من العراق برغم الصعوبات التي تواجه هذه الإدارة أمام حالة أي رفات في ظل مرور هذه السنوات الطويلة على عمليات الدفن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى