رياضة

فولهام ينهي عقدة النحس ويجرع الهزيمة لـ”الثعالب”

أنهى فولهام نحسه مع ركلات الجزاء بعد أن أحرز إيفان كافاليرو هدفا من ركلة جزاء ليبعد فريقه عن منطقة الهبوط بانتصار مفاجئ 2-1 على مضيفه ليستر سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتقدم فريق المدرب سكوت باركر بفضل هدف أديمولا لوكمان في الدقيقة 30 قبل أن يضاعف كافاليرو الغلة من ركلة جزاء خدع بها الحارس كاسبر شمايكل.

وتنفس مقعد بدلاء فولهام الصعداء بهذا الهدف بعد أن أخفق الفريق اللندني قبلها في التسجيل من علامة الجزاء في آخر ثلاث محاولات بالدوري الممتاز.

وأهدر كافاليرو واحدة في المباراة الأخيرة أمام إيفرتون بينما حاول لوكمان تنفيذ ركلة جزاء في مباراة قبلها على طريقة “بانينكا” أمام وست هام يونايتد لكنه أهدر المحاولة ليكلف فريقه نقطة.

وفرط ليستر في فرصة مشاركة توتنهام وليفربول صدارة الدوري برصيد 21 نقطة بعد عرض مخيب رغم أن الهدف الذي سجله هارفي بارنز في الدقيقة 86 زاد المباراة إثارة ومنح ليستر الأمل في الخروج بنتيجة طيبة من المباراة.

لكن فولهام تماسك ليحقق انتصاره الثاني هذا الموسم ويصعد للمركز 17 بسبع نقاط من عشر مباريات.

وكانت الأمور ستصبح مختلفة لو لم يحرم إطار المرمى ليستر من التسجيل مرتين في غضون عدة ثوان في وقت مبكر.

وسدد يوري تيلمانس في القائم قبل أن يرد ويسلي فوفانا الكرة المرتدة في العارضة.

واستفاد فولهام تماما من حظه اليوم ليتقدم بهدف من هجمة مرتدة رائعة.

وبعد عمل رائع من اندري-فرانك زامبو انجويسا وصلت الكرة إلى لوكمان الذي وضعها بهدوء في المرمى.

واحتفل لوكمان بالهدف برفع قميص لمنتخب السنغال يحمل رقم بابا بوبا ديوب لاعب فولهام السابق الذي توفي عن 42 عاما يوم الأحد.

وبعد ست دقائق عرقل كريستيان فوكس منافسه بوبي ديكوردوفا-ريد في المنطقة وبعد مراجعة حكم الفيديو المساعد حصل فولهام على ركلة جزاء نفذها كافاليرو بنجاح.

وقال المدرب باركر “أنا سعيد جدا من أجل كافاليرو. أهدرنا عدة ركلات جزاء مهمة كلفتنا الكثير من النقاط لكننا نجحنا في تغيير الوضع وسارت الأمور في صالحنا اليوم”.

من جهته قال بريندان رودجرز مدرب ليستر “سنحلل الموقف وسنسعى للتحسن لكن يجب أن ننسى هذه الهزيمة سريعا.

“أظهرنا لمحات جيدة في أول عشر مباريات ويتعين علينا النهوض من هذه الكبوة”.

وتقدم فريق المدرب سكوت باركر بفضل هدف أديمولا لوكمان في الدقيقة 30 قبل أن يضاعف كافاليرو الغلة من ركلة جزاء خدع بها الحارس كاسبر شمايكل.

وتنفس مقعد بدلاء فولهام الصعداء بهذا الهدف بعد أن أخفق الفريق اللندني قبلها في التسجيل من علامة الجزاء في آخر ثلاث محاولات بالدوري الممتاز.

وأهدر كافاليرو واحدة في المباراة الأخيرة أمام إيفرتون بينما حاول لوكمان تنفيذ ركلة جزاء في مباراة قبلها على طريقة “بانينكا” أمام وست هام يونايتد لكنه أهدر المحاولة ليكلف فريقه نقطة.

وفرط ليستر في فرصة مشاركة توتنهام وليفربول صدارة الدوري برصيد 21 نقطة بعد عرض مخيب رغم أن الهدف الذي سجله هارفي بارنز في الدقيقة 86 زاد المباراة إثارة ومنح ليستر الأمل في الخروج بنتيجة طيبة من المباراة.

لكن فولهام تماسك ليحقق انتصاره الثاني هذا الموسم ويصعد للمركز 17 بسبع نقاط من عشر مباريات.

وكانت الأمور ستصبح مختلفة لو لم يحرم إطار المرمى ليستر من التسجيل مرتين في غضون عدة ثوان في وقت مبكر.

وسدد يوري تيلمانس في القائم قبل أن يرد ويسلي فوفانا الكرة المرتدة في العارضة.

واستفاد فولهام تماما من حظه اليوم ليتقدم بهدف من هجمة مرتدة رائعة.

وبعد عمل رائع من اندري-فرانك زامبو انجويسا وصلت الكرة إلى لوكمان الذي وضعها بهدوء في المرمى.

واحتفل لوكمان بالهدف برفع قميص لمنتخب السنغال يحمل رقم بابا بوبا ديوب لاعب فولهام السابق الذي توفي عن 42 عاما يوم الأحد.

وبعد ست دقائق عرقل كريستيان فوكس منافسه بوبي ديكوردوفا-ريد في المنطقة وبعد مراجعة حكم الفيديو المساعد حصل فولهام على ركلة جزاء نفذها كافاليرو بنجاح.

وقال المدرب باركر “أنا سعيد جدا من أجل كافاليرو. أهدرنا عدة ركلات جزاء مهمة كلفتنا الكثير من النقاط لكننا نجحنا في تغيير الوضع وسارت الأمور في صالحنا اليوم”.

من جهته قال بريندان رودجرز مدرب ليستر “سنحلل الموقف وسنسعى للتحسن لكن يجب أن ننسى هذه الهزيمة سريعا.

“أظهرنا لمحات جيدة في أول عشر مباريات ويتعين علينا النهوض من هذه الكبوة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى