رياضة

تصويت ميسي ورونالدو “للاعب الأفضل” يكشف الكثير

فاز البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم نادي بايرن ميونيخ الألماني بجائزة أفضل لاعب لعام 2020، يوم الخميس، خلال حفل جوائز “الأفضل” التي نظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في لوزان، بعد أن حصل على تصويت كاسح من مدربين وقادة منتخبات العالم.

وبعد تسليم الجائزة، نشرت عدة مصادر أوروبية اختيارات نجوم العالم، خلال التصويت، والتي أظهرت اختيارات “غريبة” من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وأخرى “احترافية” من غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ووضع ميسي زميله السابق نيمار، في المركز الأول بجائزة الأفضل، ووضع الفرنسي كيليان مبابي ثانيا، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي ثالثا.

وتربط ميسي علاقة صداقة قوية بالبرازيلي نيمار، ولطالما ربطتهما أنباء حول العودة للعب معا مرة أخرى، بعد فترة لعبهما سويا في برشلونة.

أما رونالدو، فلم يتردد في وضع المرشح الأول ليفاندوفسكي بالمركز الأول، في عملية التصويت، كما وضع غريمه ميسي ثانيا، ومبابي ثالثا.

أما الحائز على الجائزة، ليفاندوفسكي، فوضع زميله السابق في بايرن ميونيخ، تياغو ألكنتارا اولا، البرازيلي نيمار ثانيا، والبلجيكي كيفن دي بروين ثالثا.

ولفتت الأصوات انتباه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين قارنوا طريقة تصويت ميسي بغريمه رونالدو، وأشادوا “باحترافية” رونالدو الذي لم يتردد في وضع ليفاندوفسكي “الأحق” أولا، وغريمه التاريخي ميسي ثانيا.

وتعتمد الجائزة على تصويت جميع قادة منتخبات العالم، بالإضافة لمدربي المنتخبات.

وبعد تسليم الجائزة، نشرت عدة مصادر أوروبية اختيارات نجوم العالم، خلال التصويت، والتي أظهرت اختيارات “غريبة” من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وأخرى “احترافية” من غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ووضع ميسي زميله السابق نيمار، في المركز الأول بجائزة الأفضل، ووضع الفرنسي كيليان مبابي ثانيا، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي ثالثا.

وتربط ميسي علاقة صداقة قوية بالبرازيلي نيمار، ولطالما ربطتهما أنباء حول العودة للعب معا مرة أخرى، بعد فترة لعبهما سويا في برشلونة.

أما رونالدو، فلم يتردد في وضع المرشح الأول ليفاندوفسكي بالمركز الأول، في عملية التصويت، كما وضع غريمه ميسي ثانيا، ومبابي ثالثا.

أما الحائز على الجائزة، ليفاندوفسكي، فوضع زميله السابق في بايرن ميونيخ، تياغو ألكنتارا اولا، البرازيلي نيمار ثانيا، والبلجيكي كيفن دي بروين ثالثا.

ولفتت الأصوات انتباه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين قارنوا طريقة تصويت ميسي بغريمه رونالدو، وأشادوا “باحترافية” رونالدو الذي لم يتردد في وضع ليفاندوفسكي “الأحق” أولا، وغريمه التاريخي ميسي ثانيا.

وتعتمد الجائزة على تصويت جميع قادة منتخبات العالم، بالإضافة لمدربي المنتخبات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى