مجلس الأمة

مهند الساير: سأتعاون مع أعضاء اللجنة التشريعية لإنجاز القوانين التي تمس المواطنين

22 ديسمبر 2020 | | دعا النائب مهند الساير الحكومة إلى عدم تكرار مواقفها في الفترة السابقة، والتعاون مع النواب في إنجاز القوانين التي تبناها الشارع الكويتي وعدد كبير من النواب، مؤكدا أن أي عرقلة من الحكومة لهذه القوانين ستكون بمثابة عدم تعاون.

وتمنى الساير في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة على الحكومة عدم تكرار المواقف التي حصلت في الفترة السابقة، وقال “إذا كانوا يراهنون على تفرق المجموعة الموجودة من النواب فأنا أبشرهم بأن النواب بقضاياهم الوطنية بإذن الله متوحدين، فأتمنى ألا نكون متوحدين عليكم في حالة عدم تعاونكم”.

وقال الساير إن مجلس الوزراء سقط في الاختبار الأول عندما تدخل الوزراء في انتخابات الرئاسة، مشيراً إلى البيان الذي أصدره مجلس الوزراء باستحسان ما حدث في الجلسة الافتتاحية.

وبين الساير ان الحكومة تدخلت في عملية انتخاب اللجان بطريقة واضحة مما نتج عنه استبعاد الكثير من النواب الذين كان المفترض أن يكونوا موجودين في اللجان حسب الاتفاق السابق.
ووجه رسالة تحذيرية إلى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد وبقية الوزراء من مغبة عدم التعاون مع النواب في إنجاز القوانين التي تبناها الشارع الكويتي وعدد كبير من النواب.

وقال “إذا لم نجد تعاونا بالنسبة لهذه القوانين المشتركة فهذه ستكون النصيحة الأخيرة لرئيس الوزراء والوزراء غير المتعاونين بأننا لن نقبل بتكرار المشهد السابق الذي حصل في مجلس 2016، وأي عرقلة للقوانين فهذا بالنسبة يمثل عدم تعاون”.

وأعلن بصفته مقرر اللجنة التشريعية أنه سيتعاون مع أعضاء اللجنة في الإسراع بإنجاز القوانين التي تمس جميع المواطنين وتم تبنيها في الفترة السابقة وإنجاز تقاريرها في فترة وجيزة.

وأضاف أن جلسة اليوم حملت صورة من صور الممارسات السابقة لرئيس مجلس الأمة في المجالس السابقة، ميناً أن ما حصل في جلسة اليوم أمر مخالف للدستور واللائحة من ناحية التعامل مع الجلسة على أنها خاصة في حين أنها استكمال للجلسة الأولى.

ورأى أنه كان من المفترض عدم اقتصار الجلسة على مناقشة تشكيل اللجان البرلمانية، معتبرا أنه كان واضحا مسبقا أن رئيس المجلس يمارس نفس الصلاحيات التي كانت تمارس في المجالس السابقة.
وشدد على أهمية الأخذ برأي الأغلبية في المسائل التي يحصل بشأنها اختلاف مثل هذه المسألة، مؤكدا أن الاستمرار بنفس النهج لن يكون مقبولا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى