منوعات

تيزي وزو تؤكد: صوت الغناء لم يصدر من المسجد

نشر مدير الشؤون الدينية والأوقاف لولاية تيزي وزو عيسى بوعيشة على صفحته الخاصة في الفيس بوك توضيحا بخصوص فيديو (صوت الغناء الصادر من المسجد).

وقال بوعيشة إن ما جاء في صفحات التواصل الاجتماعي غير صحيح وأن شريط الأغاني مصدرها مكبر الصوت الذي كان موضوعا فوق القاعة التابعة للجنة القرية، مشيرا إلى أن المسجد يشهد ترميمات داخلية منذ عدة أشهر.

وتداولت العديد من الصفحات الجزائرية على نطاق واسع، شريط فيديو يتضمن بث أغاني من مسجد قرية أين واعبان ببلدية اقبيل دائرة عين الحمام ولاية تيزي وزو بالجزائر، وذلك تزامنا مع الاحتفال برأس السنة الأمازيغية.

وجاء هذا التوضيح بعد موجة من الجدل الكبير الذي أثاره الفيديو، واستهجن معظم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر ما جاء في الفيديو واعتبروه نوعا من الإساءة للدين وانتهاكا لحرمة المسجد.

واضطر مدير الشؤون الدينية لتقديم هذا التوضيح، الذين جاء دون أن يتم توجيه أصابع الاتهام لأي شخص بعينه، وهو ما دفع بالمتابعين للقضية عبر موقع التواصل الاجتماعي لمطالبة الجهات الرسمية بمزيد من التوضيحات.

وظهر في الفيديو مواطن من المنطقة يقف أمام المسجد وهو يعبر عن إعجابه ببث الأغاني عبر مئذنة المسجد، وقال المواطن باللغة الأمازيغية:”أسقاس أمقاز (عيد سعيد) إنه لشيء جميل أن يبث المسجد أغاني أمازيغية تراثية”.

وكانت عدة صفحات ناشطة من المنطقة أول من نشر الفيديو، ووضعت صفحة (بجاية سيتي) الفيديو دون تحديد مكان تواجد المسجد، وأرفقته بتعليق: “يناير مكبرات المساجد تعزف موسيقى بمناسبة يناير”.

وقال بوعيشة إن ما جاء في صفحات التواصل الاجتماعي غير صحيح وأن شريط الأغاني مصدرها مكبر الصوت الذي كان موضوعا فوق القاعة التابعة للجنة القرية، مشيرا إلى أن المسجد يشهد ترميمات داخلية منذ عدة أشهر.

وتداولت العديد من الصفحات الجزائرية على نطاق واسع، شريط فيديو يتضمن بث أغاني من مسجد قرية أين واعبان ببلدية اقبيل دائرة عين الحمام ولاية تيزي وزو بالجزائر، وذلك تزامنا مع الاحتفال برأس السنة الأمازيغية.

وجاء هذا التوضيح بعد موجة من الجدل الكبير الذي أثاره الفيديو، واستهجن معظم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر ما جاء في الفيديو واعتبروه نوعا من الإساءة للدين وانتهاكا لحرمة المسجد.

واضطر مدير الشؤون الدينية لتقديم هذا التوضيح، الذين جاء دون أن يتم توجيه أصابع الاتهام لأي شخص بعينه، وهو ما دفع بالمتابعين للقضية عبر موقع التواصل الاجتماعي لمطالبة الجهات الرسمية بمزيد من التوضيحات.

وظهر في الفيديو مواطن من المنطقة يقف أمام المسجد وهو يعبر عن إعجابه ببث الأغاني عبر مئذنة المسجد، وقال المواطن باللغة الأمازيغية:”أسقاس أمقاز (عيد سعيد) إنه لشيء جميل أن يبث المسجد أغاني أمازيغية تراثية”.

وكانت عدة صفحات ناشطة من المنطقة أول من نشر الفيديو، ووضعت صفحة (بجاية سيتي) الفيديو دون تحديد مكان تواجد المسجد، وأرفقته بتعليق: “يناير مكبرات المساجد تعزف موسيقى بمناسبة يناير”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى