اقتصاد

الصين تتجاهل مالك “علي بابا” في قائمة رواد الأعمال

تجاهلت صحيفة تملكها الحكومة الصينية اسم جاك ما، مالك مجموعة “علي بابا” الشهيرة للتجارة الإلكترونية، من قائمة رواد الأعمال في البلاد، علما أنه يعد الأقوى بينهم.

وتظهر هذه الخطوة التي وصفت بـ”الازدراء”، تدهور العلاقة بين بكين ورجل الأعمال الشهير، وفق ما أوردت وكالة “رويترز”، الثلاثاء.

ولم يرد اسم من يعتبر أشهر رجل أعمال في الصين كلها، في مقال نشرته صحيفة “شنغهاي سيكيوريتيز نيوز” على الصفحة الأولى.

وعوضا عن جاك ما، ذكرت الصحيفة أسماء رين زينغفي مؤسس شركة “هواوي” للتكنولوجيا، ولي جون مؤسس شركة “شاومي” للأجهزة الذكية والرئيس التنفيذي لها، ومؤسس شركة “لب واي دي أوتو” لصناعة السيارات.

وأشادت الصحيفة بمساهمة هؤلاء الرياديين في الاقتصاد الصيني.

وتزامن نشر القائمة التي تجاهلت اسم جاك ما، مع اليوم الذي تعلن فيه شركة “علي بابا” عن أرباحها الفصلية.

وأشارت الصحيفة إلى جاك ما، من دون أن تذكر اسمه، قائلة إنها أشادت ذات مرة ببعض رجال الأعمال الذين تصرفوا مثل “الأبطال المتهورين” في جهودهم نحو الابتعاد عن النظام الاقتصادي في البلاد، ويقودون الآن شركات تحترم قواعد التنمية وتلتزم بقوانين السوق.

واختفى جاك ما منذ أواخر أكتوبر 2020، بعدما دعا إلى “الإصلاح الاقتصادي” في خطاب ألقاه بمدينة شنغهاي، مما أثار تكهنات كثيرة عن سبب ذلك.

وذكر في الخطاب أن “النظام المالي اليوم هو إرث العصر الصناعي، ويجب أن ننشئ جيلا جديدا من الشباب، وعلينا إصلاح النظام الحالي”.

ولم يظهر جاك ما إلا في يناير الماضي، وفقط من خلال فيديو منشور عبر الإنترنت مدته 50 ثانية فقط.

وذكرت تقارير إخبارية أن بكين تسعى لتقليص “إمبراطورية ما” وربما الاستحواذ على حصة أكبر في أعماله.

وكانت “علي بابا” تستعد لـ”أكبر طرح عام في العالم”، قبل أن تواجه أوامر صينية بإجراء إصلاحات في أعمالها، مما أجل الطرح.

وتقول السلطات الصينية إنها أطلقت تحقيقا في الشركة على خلفية الاشتباه بالاحتكار.

وتظهر هذه الخطوة التي وصفت بـ”الازدراء”، تدهور العلاقة بين بكين ورجل الأعمال الشهير، وفق ما أوردت وكالة “رويترز”، الثلاثاء.

ولم يرد اسم من يعتبر أشهر رجل أعمال في الصين كلها، في مقال نشرته صحيفة “شنغهاي سيكيوريتيز نيوز” على الصفحة الأولى.

وعوضا عن جاك ما، ذكرت الصحيفة أسماء رين زينغفي مؤسس شركة “هواوي” للتكنولوجيا، ولي جون مؤسس شركة “شاومي” للأجهزة الذكية والرئيس التنفيذي لها، ومؤسس شركة “لب واي دي أوتو” لصناعة السيارات.

وأشادت الصحيفة بمساهمة هؤلاء الرياديين في الاقتصاد الصيني.

وتزامن نشر القائمة التي تجاهلت اسم جاك ما، مع اليوم الذي تعلن فيه شركة “علي بابا” عن أرباحها الفصلية.

وأشارت الصحيفة إلى جاك ما، من دون أن تذكر اسمه، قائلة إنها أشادت ذات مرة ببعض رجال الأعمال الذين تصرفوا مثل “الأبطال المتهورين” في جهودهم نحو الابتعاد عن النظام الاقتصادي في البلاد، ويقودون الآن شركات تحترم قواعد التنمية وتلتزم بقوانين السوق.

واختفى جاك ما منذ أواخر أكتوبر 2020، بعدما دعا إلى “الإصلاح الاقتصادي” في خطاب ألقاه بمدينة شنغهاي، مما أثار تكهنات كثيرة عن سبب ذلك.

وذكر في الخطاب أن “النظام المالي اليوم هو إرث العصر الصناعي، ويجب أن ننشئ جيلا جديدا من الشباب، وعلينا إصلاح النظام الحالي”.

ولم يظهر جاك ما إلا في يناير الماضي، وفقط من خلال فيديو منشور عبر الإنترنت مدته 50 ثانية فقط.

وذكرت تقارير إخبارية أن بكين تسعى لتقليص “إمبراطورية ما” وربما الاستحواذ على حصة أكبر في أعماله.

وكانت “علي بابا” تستعد لـ”أكبر طرح عام في العالم”، قبل أن تواجه أوامر صينية بإجراء إصلاحات في أعمالها، مما أجل الطرح.

وتقول السلطات الصينية إنها أطلقت تحقيقا في الشركة على خلفية الاشتباه بالاحتكار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى