مجلس الأمة

مبارك العجمي: (حرمان المسيء) تم التصويت عليه بالإجماع داخل اللجنة ولم يتضمن طلب الاستعجال

29 مارس 2021 | | أعرب النائب مبارك العجمي عن رفضه الانتقادات الموجهة له بصفته رئيسا للجنة الداخلية والدفاع، بتأخير تقرير تعديل قانون الانتخاب فيما يتعلق بحرمان المسيء، مشيرا إلى أنه هو من دعا اللجنة إلى الانعقاد للتصويت على التعديل، لتتم الموافقة عليه بالإجماع.

 

وأوضح  في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة أنه ” لو كان ضد هذا القانون لما دعا اللجنة إلى الانعقاد والتصويت عليه بالإجماع، معتبرا ذلك “أكبر رد على المشككين، مبينا أن هذا التعديل لم تطلب له صفة الاستعجال”. 

وأكد العجمي أهمية ألا يخل تباين وجهات النظر بين النواب بمبدأ التقدير والاحترام المتبادل، مضيفا أن ذلك “استمرار للنهج الثابت الذي سار عليه منذ الانتخابات رغم شدة المنافسة وكثرة القيل والقال”.

وقال العجمي إن “هذا القانون أقر في مجلس 2013 والغريب في الأمر أنه طوال 4 سنوات وهي مدة مجلس 2016 لم يتطرق أي أحد من الأعضاء إلى المطالبة بإلغاء هذا القانون”.

واعتبر أنه من الظلم أن يُطلب من اللجنة الانتهاء منه ورفع تقريره خلال أسبوع، مضيفا أن ” النواب المطالبين بإلغاء القانون يعلمون جيداً أنه لا رئيس اللجنة ولا أعضاء اللجنة يستطيعون الوقوف أمام هذا القانون”.

 

وأضاف العجمي “باستطاعة من يريد استعجال التقرير طلب هذا القانون من خلال المجلس لرفعه والتصويت عليه”.

 من جانب آخر أعرب العجمي عن استيائه من اتهام النائب د. حسن جوهر لرئيسي لجنتي (الداخلية والدفاع) و(التشريعية) بالتواطؤ، معتبراً أن “التواطؤ هو الانحياز لمقترح بعينه ضد بقية المقترحات الأخرى”.

وأضاف ” إذا كان هناك من يعقد الصفقات مع رئيس الوزراء فنحن لسنا وقودا لهذه الصفقات ولا أدوات لأحد”.

وقال العجمي إنه “فيما يخص الحملة ضدي اعتبرها مدفوعة ومأجورة، مضيفا ” نجاحي في الانتخابات لم يفرح الجميع والهجوم على شخصي.

وأضاف أنه “إذا كان باعتقادهم أن بهذا الأسلوب سوف يؤثرون عليه أو على مبادئه أو أي موقف اتخذه فهم مخطئون”، مشيرا إلى أن “هذا الهجوم لن يزيده إلا إصراراً وعزيمة على مواقفه ومبادئه”.(ع.إ)(أ.غ)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى