مجلس الأمة

العارضي يطالب بإدراج استجوابه لرئيس الوزراء في أول جلسة قادمة

01 أبريل 2021 | | طالب النائب مساعد العارضي بإدارج الاستجواب الذي تقدم به إلى سمو رئيس مجلس الوزراء على جدول أعمال أول جلسة تالية، داعيا رئيس الوزراء إلى صعود المنصة.

 

وقال العارضي في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة “تقدمت بعد جلسة الثلاثاء الماضي  باستجواب إلى رئيس الوزراء وتفاجأت بعدم ادراجه على جدول أعمال أول جلسة تالية”.

 

وأضاف أن “المادة 135 من اللائحة واضحة وأوجبت على رئيس مجلس الأمة أن يبلغ رئيس مجلس الوزراء بالاستجواب ويدرجه على جدول أعمال أول جلسة تالية”.

 

وقال العارضي إنه “بالنسبة لأحداث جلسة الثلاثاء وتأجيل الاستجوابات الموجودة على جدول الأعمال أو التالية، فالمادة 135 من اللائحة أعطت للوزير المستجوب الحق في طلب الأجل لمدة أسبوعين ، وإذا كان يحتاج مدة إضافية فالقرار يكون للمجلس أن يمدد له لمدة مماثلة لا تتجاوز الأسبوعين”.

 

وبين انه “وفقا للائحة إذا كان المستجوَب يرغب بأكثر من هذه المدة  يجب أن يكون بقرار من غالبية أعضاء المجلس، كما أن المادة 110 من اللائحة حددت أن أي قرار يصدر بغالبية من أعضاء المجلس يجب أن يكون بالتصويت نداء بالإسم”.

 

واعتبر العارضي أن ما حدث في الجلسة الماضية “تفريغ للدستور من محتواه، كما أنه بالنسبة لتأجيل الاستجوابات القادمة فهذا الأمر بحثت عنه في واللائحة ولم أجد أي مادة تنص عليه”.

 

وقال “إذا كانت هناك مادة غير واضحة في أو اللائحة ولا نعرفها فأوضحوها لنا واعرضوها لكي نرى على ماذا استندتم؟”. 

 

وأضاف  “طالما هناك تجاوز على واللائحة فلا تؤجلوا الاستجوابات لمدة سنتين بل أجلوها 4 سنوات، وأجلوا حتى استجوابات الوزراء ما دمتم حتى الأسئلة البرلمانية لا تجيبون عليها”.

 

و أشار إلى استغرابه ممن أقسموا خلال الجلسة على احترام ،ثم يصوتون  على مخالفته، مؤكدا ان ” التاريخ سيكتب ويدون ما حصل في عهد الحكومة الحالية.

(إع)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى