اقتصاد

ما خطة بايدن لدعم “الطبقة الوسطى”؟

تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، أمام الكونغرس بمناسبة مرور 100 يوم على توليه السلطة، بدعم الطبقة الوسطى التي بنت الولايات المتحدة على حد وصفه.

ودعا بايدن الكونغرس إلى زيادة المساهمات الضريبية بالنسبة إلى الشركات والأميركيين الأكثر ثراءً وذلك من أجل تمويل خطته لمساعدة العائلات.

وقال الرئيس الديمقراطي: “حان الوقت لكي تبدأ الشركات الأميركية وأغنى 1 بالمئة من الأميركيين في دفع نصيبهم العادل”.

وأشار إلى أن حزمة الإنفاق والائتمان الضريبي الجديدة، والتي تبلغ إلى جانب خطة سابقة للبنية التحتية والوظائف نحو 4 تريليونات دولار، بمثابة استثمار حيوي لمستقبل الولايات المتحدة.

وقال: “أتيت الليلة لأتحدث عن أزمة وفرصة.. عن إعادة بناء وطننا- تنشيط ديمقراطيتنا والظفر بالمستقبل لأميركا”.

وتابع: “عملنا على توفير 1.3 مليون وظيفة في 100 يوم”.

وشدد على أن هذا الجهد الوطني يجب أن يركز الآن على إعادة بناء الاقتصاد ومحاربة عدم المساواة من خلال “أكبر خطة عمل منذ الحرب العالمية الثانية”.

أميركا تمضي قدما مرة جديدة

وأعلن بايدن أنّ الولايات المتحدة “تمضي قدمًا مرّة جديدة” بعد سلسلة من الأزمات المروّعة.

وقال: “بعد 100 يوم، يمكنني أن أقولها للبلاد: أميركا تمضي قدمًا مرة جديدة”.

وأضاف “أميركا مستعدة للانطلاق. نحن نعمل مرة جديدة، نحلم مرة جديدة، نكتشف مرة جديدة، نقود العالم مرة جديدة. لقد أظهرنا لبعضنا البعض وللعالم (أنه) لا يوجد استسلام في أميركا”.

ودعا بايدن الكونغرس إلى زيادة المساهمات الضريبية بالنسبة إلى الشركات والأميركيين الأكثر ثراءً وذلك من أجل تمويل خطته لمساعدة العائلات.

وقال الرئيس الديمقراطي: “حان الوقت لكي تبدأ الشركات الأميركية وأغنى 1 بالمئة من الأميركيين في دفع نصيبهم العادل”.

وأشار إلى أن حزمة الإنفاق والائتمان الضريبي الجديدة، والتي تبلغ إلى جانب خطة سابقة للبنية التحتية والوظائف نحو 4 تريليونات دولار، بمثابة استثمار حيوي لمستقبل الولايات المتحدة.

وقال: “أتيت الليلة لأتحدث عن أزمة وفرصة.. عن إعادة بناء وطننا- تنشيط ديمقراطيتنا والظفر بالمستقبل لأميركا”.

وتابع: “عملنا على توفير 1.3 مليون وظيفة في 100 يوم”.

وشدد على أن هذا الجهد الوطني يجب أن يركز الآن على إعادة بناء الاقتصاد ومحاربة عدم المساواة من خلال “أكبر خطة عمل منذ الحرب العالمية الثانية”.

أميركا تمضي قدما مرة جديدة

وأعلن بايدن أنّ الولايات المتحدة “تمضي قدمًا مرّة جديدة” بعد سلسلة من الأزمات المروّعة.

وقال: “بعد 100 يوم، يمكنني أن أقولها للبلاد: أميركا تمضي قدمًا مرة جديدة”.

وأضاف “أميركا مستعدة للانطلاق. نحن نعمل مرة جديدة، نحلم مرة جديدة، نكتشف مرة جديدة، نقود العالم مرة جديدة. لقد أظهرنا لبعضنا البعض وللعالم (أنه) لا يوجد استسلام في أميركا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى