رياضة

المحلة يزيد معاناة الأهلي بفوز مستحق

زاد غزل المحلة من معاناة ضيفه الأهلي بفوز مستحق بهدف نظيف بملعب المحلة في ختام منافسات المرحلة التاسعة عشرة من الدوري المصري لكرة القدم.

سجل هدف فوز غزل المحلة أشرف السيد (35) رافعا رصيد فريقه إلى 27 نقطة في المركز الثامن، فيما تجمد رصيد الأهلي الذي تلقى الخسارة الثانية له هذا الموسم عند 37 نقطة في المركز الثاني.

وأهدر بطل إفريقيا النقطة الثامنة تواليا بعد خسارته أمام سموحة وتعادله مع الجونة، ليظل فارق النقاط الأربع مع الزمالك المتصدر، حيث لم يستفد من تعادل الأخير 1-1 الأحد مع بيراميدز لتقليص الفارق، وللأهلي مباراتان مؤجلتان.

شوط أول متوسط فنيا، سيطر الأهلي على أغلب فتراته، وإن عاب لاعبوه البطء الشديد في نقل الهجمة وفشلت محاولاتهم في إحراز هدف التقدم في ظل التكتل الدفاعي المنظم للاعبي غزل المحلة.

وسدد حسين الشحات (5) وتصدى لها عمرو شعبان وخرجت إلى ركنية ثم سدد اللعب ذاته (15) وأبعدها شعبان وشتتها الدفاع.

وفي الدقيقة 35 ومن ركلة حرة غير مباشرة مررها هشام عادل وسددها أشرف السيد تمر من الحائط البشري على يمين محمد الشناوي لتعلن عن هدف التقدم لأصحاب الأرض.

حاول لاعبو الأهلي العودة في النتيجة إلا أن هجماتهم افتقدت الفاعلية والخطورة على المرمى، فيما شكلت الهجمات المرتدة للاعبي المحلة خطورة على مرمى الشناوي.

ومن إحداها أنقذ أفشه مرماه من هدف محقق في الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع، بعدما أخرج الكرة من على خط المرمى.

سجل هدف فوز غزل المحلة أشرف السيد (35) رافعا رصيد فريقه إلى 27 نقطة في المركز الثامن، فيما تجمد رصيد الأهلي الذي تلقى الخسارة الثانية له هذا الموسم عند 37 نقطة في المركز الثاني.

وأهدر بطل إفريقيا النقطة الثامنة تواليا بعد خسارته أمام سموحة وتعادله مع الجونة، ليظل فارق النقاط الأربع مع الزمالك المتصدر، حيث لم يستفد من تعادل الأخير 1-1 الأحد مع بيراميدز لتقليص الفارق، وللأهلي مباراتان مؤجلتان.

شوط أول متوسط فنيا، سيطر الأهلي على أغلب فتراته، وإن عاب لاعبوه البطء الشديد في نقل الهجمة وفشلت محاولاتهم في إحراز هدف التقدم في ظل التكتل الدفاعي المنظم للاعبي غزل المحلة.

وسدد حسين الشحات (5) وتصدى لها عمرو شعبان وخرجت إلى ركنية ثم سدد اللعب ذاته (15) وأبعدها شعبان وشتتها الدفاع.

وفي الدقيقة 35 ومن ركلة حرة غير مباشرة مررها هشام عادل وسددها أشرف السيد تمر من الحائط البشري على يمين محمد الشناوي لتعلن عن هدف التقدم لأصحاب الأرض.

حاول لاعبو الأهلي العودة في النتيجة إلا أن هجماتهم افتقدت الفاعلية والخطورة على المرمى، فيما شكلت الهجمات المرتدة للاعبي المحلة خطورة على مرمى الشناوي.

ومن إحداها أنقذ أفشه مرماه من هدف محقق في الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع، بعدما أخرج الكرة من على خط المرمى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى