دوليات

واشنطن تدعو أرمينيا وأذربيجان لوقف التحصين العسكري الحدودي

أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن قلقها إزاء التطورات الأخيرة على الحدود الدولية بين أرمينيا وأذربيجان بما في ذلك احتجاز عدة جنود أرمينيين من قبل القوات الأذرية.

ودعت الخارجية الأميركية في بيان الجانبين إلى إيجاد حل عاجل للحادث وإلى الإفراج الفوري عن جميع أسرى الحرب وغيرهم من المحتجزين.

واعتبرت الولايات المتحدة أن أي تحركات على طول المناطق غير المحددة على الحدود الدولية بين أرمينيا وأذربيجان استفزازية وغير ضرورية، ورفضت استخدام القوة لترسيم الحدود ودعت الجانبين إلى العودة إلى مواقعهما السابقة ووقف التحصين العسكري للحدود غير المحددة وزرع الألغام الأرضية.

ودعت واشنطن أذربيجان وأرمينيا إلى نقل قواتها إلى المواقع التي سيطرت عليها في الحادي عشر من مايو، وحثت الجانبين على العودة في أقرب وقت ممكن إلى المفاوضات برعاية الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لتحقيق تسوية سياسية طويلة الأجل لنزاع ناغورنو كاراباخ.

ودعت الخارجية الأميركية في بيان الجانبين إلى إيجاد حل عاجل للحادث وإلى الإفراج الفوري عن جميع أسرى الحرب وغيرهم من المحتجزين.

واعتبرت الولايات المتحدة أن أي تحركات على طول المناطق غير المحددة على الحدود الدولية بين أرمينيا وأذربيجان استفزازية وغير ضرورية، ورفضت استخدام القوة لترسيم الحدود ودعت الجانبين إلى العودة إلى مواقعهما السابقة ووقف التحصين العسكري للحدود غير المحددة وزرع الألغام الأرضية.

ودعت واشنطن أذربيجان وأرمينيا إلى نقل قواتها إلى المواقع التي سيطرت عليها في الحادي عشر من مايو، وحثت الجانبين على العودة في أقرب وقت ممكن إلى المفاوضات برعاية الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لتحقيق تسوية سياسية طويلة الأجل لنزاع ناغورنو كاراباخ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى