مجلس الأمة

الحجرف: الحكومة أسقطت اليوم العرف البرلماني بشأن تحديد مقاعد الوزراء

22 يونيو 2021 | | قال النائب مبارك الحجرف إن الحكومة أسقطت خلال جلسة اليوم العرف البرلماني في تحديد مقاعد الوزراء، ولا يجوز الاعتداد به مستقبلاً، مضيفاً أنه “من خواص القواعد الدستورية الديمومة والاستمرار”.

وأضاف في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة أن ” الحكومة أثبتت اليوم للشعب من المسؤول عن تعطيل الجلسات بحجج واهية لمدة شهرين، وإنه عندما تعلق الأمر بأموال وميزانية ضحت وقامت بالتصويت من خارج القاعة”.

واعتبر أن “الحكومة التي تقبل على نفسها أن تقر الميزانية بهذه الطريقة هي حكومة لا تستحق البقاء ولا أن تدير الدولة”، مضيفا إن ” ما حدث من تصويت الوزراء عند باب قاعة عبدالله السالم طريقة “ساذجة” في إقرار الميزانيات”.

وأوضح أن الحكومة التي أرسلت مشروعها اليوم هي الحكومة نفسها برئيسها التي تباكت في المجلس الماضي وأرسلت الكتب إلى وزارات الدولة لتخفيض الرواتب وتقليل الابتعاث وإلغاء العلاوات والبدلات.

واعتبر أن ” تلك الحكومة هي نفسها تقول اليوم إذا لم تقر الميزانية فإن النواب هم المسؤولون عن تعطيل الرواتب والعلاوات”، مشيرا إلى أنه “ليس هناك ما يضمن حماية الميزانية من العبث بالمال العام”.

وقال الحجرف “إن رئيس المجلس دعا اليوم إلى جلسة خاصة بدلا عن الجلسة العادية بالمخالفة للمادة 71 من حيث إنه كان بإمكانه أن يدعو إلى جلسة خاصة في غير يوم الجلسة العادية”.

وأضاف” لكنهم يتسارعون إلى فض دور الانعقاد لتمرير الدين العام وفقاً للقانون والدستور الذي يشترط أن يعرض خلال أسبوعين من إصداره وبعدها سيأخذون الأموال إلى البنوك “.

وأعرب عن أسفه من وجود أقلية برلمانية تساند الحكومة على هذا الأمر، مضيفاً أنهم سيتحملون تبعات ذلك وسيحاسبهم الشعب في الانتخابات المقبلة.

وقال ” إن ما حصل اليوم لا يمت للدستور بصلة وإن الشعب الكويتي قد سئم من هذه الممارسات للرئيسين واختراق بمخالفات واضحة وصريحة “.

وأضاف “يجب على رئيسي المجلس والحكومة ألا ينعزلا عن الناس لكي يريا كمية الامتعاض والغضب وعدم الرغبة في استمرارهما في عملهما”.

وقال الحجرف “إن دخول الحرس إلى بهو قاعة عبدالله السالم هو أمر غير معتاد حيث جلس الرئيس في موقعه وجعل الحرس يطوقونه ولم يترك النواب يعترضون ودخل الحرس إلى قاعة عبدالله السالم”، معتبرا ذلك انتهاكا صريحا للدستور واللائحة.(ع.إ)(أ.غ)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى