مجلس الأمة

المطر يطالب وزير التعليم العالي بالوقوف على أسباب تراجع أداء (معهد الأبحاث)

21 يونيو 2021 | | طالب رئيس لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد النائب د. حمد المطر وزير النفط وزير التعليم العالي د. محمد الفارس بالتصدي للتجاوزات الإدارية والمالية في معهد الكويت للأبحاث العلمية والتي سجلت من قبل جهاز المراقبين الماليين والوقوف على أسباب تراجع أداء المعهد.

وقال المطر في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة إنه حضر جزءًا كبيراً من اجتماع لجنة الميزانيات والحساب الختامي أمس لمناقشة ميزانية معهد الأبحاث بوجود القيادات والقائمين على المعهد.

ولفت إلى أنه سبق أن تحدث عن أكبر مخالفات سجلها جهاز المراقبين الماليين لأي جهة حكومية مستقلة أو ملحقة تخص معهد الأبحاث ما يدل على وجود مشاكل به.

وبين أن الإدارة الحالية بمعهد الأبحاث هي إدارة مؤقتة لدرجة أن مجلس الأمناء لم يعقد منذ أكثر من 5 سنوات وأن مستوى المعهد تراجع على الرغم من أن هناك علماء وقياديين قادرين على النهوض بهذا المعهد، معرباً عن أسفه أن الأمور أوكلت لغير المختصين فيه.

وأشار إلى أن ديوان المحاسبة أعد تقريراً خطيراً عن معهد الأبحاث، متسائلاً هل يعقل إعداد المعهد لمشروع مياه كاظمة وهي استخراج مياه نقية من الشواطئ البحرية من دون دراسة جدوى اقتصادية وفي الوقت نفسه يقدم دراسات جدوى للشركات الخاصة؟

وبين أن إنشاء هذا المشروع وفقاً لتقرير ديوان المحاسبة كلف الدولة أكثر من 500 ألف دينار كمصاريف مباشرة ناهيك عن المصاريف غير المباشرة، ومنها توزيع عبوات مجانية بمبلغ 185 ألف دينار.

واعتبر أن إدارة معهد الأبحاث تحتضر بسبب (الشللية) والمحسوبيات والمجموعات وأن هناك تجاوزات إدارية ومالية كبيرة لدرجة أن هناك أسماكا تسرق جراء الدخول إلى محاضن الأسماك وسرقتها من دون إحالة الأمر إلى النيابة.

وقال إنه وفقاً لتقارير ديوان المحاسبة فإن هناك 525 ألف دينار خسارة لمصنع كاظمة والآن هم بصدد إنشاء شركة وإن كانت مستحقة إلا أن هناك تأخراً كبيراً في ذلك.

وأشار إلى أن المعهد قد تخلف في توطين وتسكين 195 شابا وشابة في جميع التخصصات على الرغم من المطالبات بتوظيف الشباب الكويتي.

وأكد وجود أشخاص مهتمين بالبحث العلمي ولديهم دراسات وشغف من أجل تطوير الكويت، ولكن للأسف فإن تقرير (المحاسبة) تضمن العديد من المخالفات المالية والإدارية.

ودعا الوزير الفارس إلى الإسراع بعقد اجتماعات للجنة التي شكلت لمعالجة مشاكل المعهد وبرئيسها الأستاذ الدكتور عصام العوضي من جامعة الكويت.

وأكد أن المهم هو خروج أحد العلماء الباحثين المميزين من المعهد وانتشاله من هذه المشاكل الإدارية والمالية والبحثية والعلمية ونقل هذا المعهد إلى سابق عهده بل إلى الأفضل.

وبين أن إبرازه مشاكل معهد الأبحاث هدفه الإصلاح وحل المشاكل وتقديم العلاج، متمنياً التوفيق لجميع الباحثين والباحثات في معهد الأبحاث.(ع.إ)(أ.غ)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى