اقتصاد

لأول مرة بتاريخها.. “قيمة فيسبوك” تتجاوز تريليون دولار

حقق مارد التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قفزة هائلة، الاثنين، بعدما ارتفعت قيمته في سوق المال، لتتجاوز تريليون دولار، مستفيدا من قرار قضائي لصالحه في “شكوى احتكار”.

وارتفعت أسهم “فيسبوك”، بأكثر من 4 في المئة، مستفيدة من قرار صادر عن قاض فدرالي في الولايات المتحدة، رفض فيه شكوى بشأن مكافحة الاحتكار.

ورفضت محكمة فدرالية، الدعوى المقدمة من لجنة التجارة الفدرالية، مما شكل نصرا كبيرا لموقع التواصل الاجتماعي.

ورفض القضاء، الدعوى المرفوعة ضد فيسبوك، عازيا هذا القرار إلى “عدم تقديم الوكالة دليلا على مزاعمها” بشأن قيام “مارد” التواصل الاجتماعي، باحتكار الشبكات.

وارتفعت قيمة فيسبوك إلى أكثر من تريليون دولار، لأول مرة في تاريخ الشركة، فيما سبق لشركات أميركية قليلة أن حققت قيمة مالية في السوق تفوق تريليون دولار؛ وهي أمازون وأبل ومايكروسوفت.

ورأى القاضي الفدرالي، جيمس بواسيرغ، أن اللجنة المشتكية لم تقدم ما يؤكد أن فيسبوك تمتلك حصة 60 في المئة من سوق وسائل التواصل الاجتماعي.

وذهبت الشكوى إلى أن فيسبوك عمد إلى الاحتكار، عن طريق الاستحواذ على شركات ناشئة مثلما فعل مع موقع “إنستغرام”.

من ناحيتها، سارعت شركة “فيسبوك”، إلى الترحيب بالقرار الصادر عن المحكمة الفدرالية، مؤكدة أن “عيوبا شابت الشكوى”.

في غضون ذلك، أوردت اللجنة الفدرالية المشتكية، أنها تعكف على مراجعة القرار الصادر عن القاضي، من أجل تحديد الخطوة الموالية تجاه فيسبوك.

وارتفعت أسهم “فيسبوك”، بأكثر من 4 في المئة، مستفيدة من قرار صادر عن قاض فدرالي في الولايات المتحدة، رفض فيه شكوى بشأن مكافحة الاحتكار.

ورفضت محكمة فدرالية، الدعوى المقدمة من لجنة التجارة الفدرالية، مما شكل نصرا كبيرا لموقع التواصل الاجتماعي.

ورفض القضاء، الدعوى المرفوعة ضد فيسبوك، عازيا هذا القرار إلى “عدم تقديم الوكالة دليلا على مزاعمها” بشأن قيام “مارد” التواصل الاجتماعي، باحتكار الشبكات.

وارتفعت قيمة فيسبوك إلى أكثر من تريليون دولار، لأول مرة في تاريخ الشركة، فيما سبق لشركات أميركية قليلة أن حققت قيمة مالية في السوق تفوق تريليون دولار؛ وهي أمازون وأبل ومايكروسوفت.

ورأى القاضي الفدرالي، جيمس بواسيرغ، أن اللجنة المشتكية لم تقدم ما يؤكد أن فيسبوك تمتلك حصة 60 في المئة من سوق وسائل التواصل الاجتماعي.

وذهبت الشكوى إلى أن فيسبوك عمد إلى الاحتكار، عن طريق الاستحواذ على شركات ناشئة مثلما فعل مع موقع “إنستغرام”.

من ناحيتها، سارعت شركة “فيسبوك”، إلى الترحيب بالقرار الصادر عن المحكمة الفدرالية، مؤكدة أن “عيوبا شابت الشكوى”.

في غضون ذلك، أوردت اللجنة الفدرالية المشتكية، أنها تعكف على مراجعة القرار الصادر عن القاضي، من أجل تحديد الخطوة الموالية تجاه فيسبوك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى