منوعات

بالصور.. “جيش الكعب العالي” يشعل موجة غضب بأوكرانيا

أشعلت صور لمجندات في الجيش الأوكراني وهنّ يرتدين الكعب العالي، أثناء تدريبات، استعدادا لاستعراض عسكري الشهر القادم، ردود فعل غاضبة بين المسؤولين في البلاد.

وتستعد أوكرانيا لتنظيم استعراض عسكري في 24 أغسطس المقبل، للاحتفال بمرور 30 عاما على استقلال البلاد، الذي تحقق بعد انهيار الاتحاد السوفييتي.

ونشرت وزارة الدفاع، الجمعة، صورا لمجندات يرتدين أحذية بكعب، ويسيرن بطريقة عسكرية، وهو ما يؤكد عزم الوزارة تقديم العرض العسكري بهذه الأحذية.

ودعا مشرعون أوكرانيون مقربون من الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشينكو، إلى اعتبار الكعب العالي جزء من الملابس العسكرية، في حين أعرب نواب بالبرلمان عن صدمتهم من الصور، داعين وزير الدفاع أندري تاران إلى تقديم اعتذار، وفق ما ذكرت صحيفة “ذا غارديان” البريطانية.

واعتبرت النائبة إينا سوفسون، أن نشر الصور يهدف للسخرية من المرأة المقاتلة في الجيش، مشيرة إلى الأضرار الصحية المترتبة على ارتداء الكعب العالي في مثل هذا الميدان من الأعمال.

وقالت سوفسون في تصريحات صحيفة: “النساء المجندات في أوكرانيا مثل الرجال يخاطرون بحياتهم ولا يستحقن السخرية”.

وبدورها قالت أولينا كوندراتيوك، نائبة رئيس المجلس التشريعي، إن السلطات يجب أن تعتذر علنا عن “إذلال النساء” على حد وصفها، ودعت لإجراء تحقيق.

جدير بالذكر أن أكثر من 31000 امرأة تخدم في القوات المسلحة الأوكرانية، بما في ذلك أكثر من 4000 برتبة ضابط.

وتستعد أوكرانيا لتنظيم استعراض عسكري في 24 أغسطس المقبل، للاحتفال بمرور 30 عاما على استقلال البلاد، الذي تحقق بعد انهيار الاتحاد السوفييتي.

ونشرت وزارة الدفاع، الجمعة، صورا لمجندات يرتدين أحذية بكعب، ويسيرن بطريقة عسكرية، وهو ما يؤكد عزم الوزارة تقديم العرض العسكري بهذه الأحذية.

ودعا مشرعون أوكرانيون مقربون من الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشينكو، إلى اعتبار الكعب العالي جزء من الملابس العسكرية، في حين أعرب نواب بالبرلمان عن صدمتهم من الصور، داعين وزير الدفاع أندري تاران إلى تقديم اعتذار، وفق ما ذكرت صحيفة “ذا غارديان” البريطانية.

واعتبرت النائبة إينا سوفسون، أن نشر الصور يهدف للسخرية من المرأة المقاتلة في الجيش، مشيرة إلى الأضرار الصحية المترتبة على ارتداء الكعب العالي في مثل هذا الميدان من الأعمال.

وقالت سوفسون في تصريحات صحيفة: “النساء المجندات في أوكرانيا مثل الرجال يخاطرون بحياتهم ولا يستحقن السخرية”.

وبدورها قالت أولينا كوندراتيوك، نائبة رئيس المجلس التشريعي، إن السلطات يجب أن تعتذر علنا عن “إذلال النساء” على حد وصفها، ودعت لإجراء تحقيق.

جدير بالذكر أن أكثر من 31000 امرأة تخدم في القوات المسلحة الأوكرانية، بما في ذلك أكثر من 4000 برتبة ضابط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى