اقتصاد

اختتام أعمال اجتماع مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية 

(كونا) – اختتمت أعمال اجتماع الدورة الاعتيادية الـ46 لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية في جدة اليوم الاثنين بعقد ورشة الطاولة المستديرة رفيعة المستوى حول العملات الرقمية للبنوك المركزية ومستقبل النظام النقدي.
وأكد محافظ البنك المركزي السعودي الدكتور فهد المبارك في افتتاح الورشة أن الاقتصاد العالمي يمر بثورة تقنية ناتجة عن تعزيز استخدام التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء والسجلات الموزعة في عدد من القطاعات ومن ضمنها القطاع المالي ضمن ما يسمى بالثورة الصناعية الرابعة التي نتج عنها عدد كبير من نماذج العمل المبتكرة المرتكزة على التقنية كأساس لتقديم خدمات ومنتجات جديدة أو تطوير جودة الخدمات التقليدية وتقليل تكاليفها.
ووصف المبارك التقنية المالية بأنها أحد أهم مخرجات استخدام التقنيات الناشئة في هذه المرحلة التي ستسهم في تعزيز نمو القطاع المالي الذي يعد إحدى ركائز النمو الاقتصادي على مستوى الدول لافتا إلى أن البنوك المركزية تؤدي دورا محوريا في دعم الاقتصاد المعتمد على هذه الأدوات وتجنيبه الكثير من المخاطر المحتملة ودعم الابتكار المتزن.
وبين ان ذلك يأتي من خلال دراسة أبعاد إصدار نموذج رقمي للعملات السيادية متمثلا في العملات الرقمية للبنوك المركزية وإجراء التجارب والاختبارات لفهم التقنيات والسياسات والتشريعات اللازمة.
وأوضح أن تصميم وإصدار العملات الرقمية للبنوك المركزية يجب أن يراعيا احتياجات وخصوصية كل دولة وأن يكونا نابعين من تصور واضح يراعي كل الجوانب ذات العلاقة وخصوصا الآثار المتوقعة على البنوك التجارية والقطاع الخاص ككل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى