دوليات

أمريكا تواصلت مع روسيا سراً.. لتحذيرها من استخدام النووي

كشفت مصادر أميركية أن الولايات المتحدة تواصلت بشكل خاص مع موسكو، وحذرت القيادة الروسية من العواقب الوخيمة التي ستتبع استخدامها سلاحاً نووياً، وفقًا لمسؤولين أميركيين.
وبحسب «واشنطن بوست»، فقد قررت إدارة الرئيس جو بايدن عمومًا إبقاء التحذيرات حول نوعية الرد الأميركي غامضا بشكل متعمد، لذا فإن الكرملين قلق بشأن الطريقة التي قد ترد بها واشنطن كما قال المسؤولون.
وأوضح التقرير أن محاولة البيت الأبيض تأتي لزرع ما يُعرف في عالم الردع النووي بـ «الغموض الاستراتيجي»، في الوقت الذي تواصل فيه روسيا تصعيد خطابها حول احتمال استخدام الأسلحة النووية وسط تعبئة محلية تهدف إلى وقف الخسائر العسكرية الروسية في شرق أوكرانيا.
وشاركت وزارة الخارجية في الاتصالات الخاصة مع موسكو، ولم يتضح ما إذا كانت الولايات المتحدة قد بعثت بأية رسائل خاصة جديدة في الساعات التي أعقبت إصدار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أحدث تهديد نووي خلال خطاب أعلن فيه عن تعبئة جزئية في وقت مبكر من يوم الأربعاء، لكن مسؤولًا أميركيًا كبيراً قال إن الاتصالات حدثت باستمرار خلال الأشهر الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى