اقتصاد

انخفاض الإسترليني إلى أدنى مستوياته في 37 عامًا مقابل الدولار

انخفض الجنيه الإسترليني خلال تعاملات الجمعة إلى أدنى مستوياته منذ عام 1985 مقابل الدولار، قبيل صدور تفاصيل خطة التخفضيات الضريبية ودعم الطاقة من قبل حكومة رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة.

ومن المقرر أن يدلي المستشار “كواسي كوارتنج” ببيان أمام البرلمان البريطاني في وقت لاحق اليوم، ويقدم خطة قد تتضمن حوالي 200 مليار جنيه استرليني (225 مليار دولار) من التخفيضات الضريبية ودعم الطاقة، تهدف إلى تعزيز النمو وتجنب الركود الاقتصادي.

ومع ذلك، تلوح في الأفق بعض المخاوف بشأن حجم الإنفاق الكبير الذي قد يؤدي إلى زيادة الضغوط على الجنيه الإسترليني.

ومن بين البنوك الدولية وشركات الاستشارات البحثية التي استطلعت “رويترز” آراءها الأسبوع الماضي، قال 55% إن هناك مخاطر عالية قد تؤدي إلى تدهور الأصول البريطانية بشدة في الأشهر الثلاثة المقبلة.

ويأتي ذلك بعدما أعلن بنك إنجلترا أمس الخميس زيادة أسعار الفائدة للمرة السابعة على التوالي من أجل مكافحة تسارع التضخم في المملكة المتحدة، لتصل الفائدة إلى 2.25%.

وعلى صعيد التعاملات، تراجعت العملة البريطانية مقابل نظيرتها الأمريكية بنسبة 0.57% عند 1.1189 دولار، في تمام الساعة 11:06 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، متراجعة بأكثر من 2% خلال هذا الأسبوع حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى