دوليات

«ستذهب لأوكرانيا غداً».. موسكو تعاقب المتظاهرين ضد قرار التعبئة العسكرية

اتجهت موسكو لاتخاذ خطوات عقابية ضد من اعتقلتهم من المتظاهرين ضد قرار الرئيس الروسي التعبئة العسكرية، وهو ما أثار احتجاجات واسعة، ودفع الآلاف إلى السفر هرباً من الحرب. 
فبعد ساعات على إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، تعبئة إلزامية لنحو 300 ألف من عناصر الاحتياط، هرع الموسيقي ميخايل «29 عاماً» للتظاهر في جادّة أربات في موسكو، ولكن تمّ توقيفه ونحو 1300 شخص آخرين في مختلف أنحاء البلاد، بحسب ما رصدت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الجمعة.
وروى الشاب للوكالة الفرنسية، خلال حديث هاتفي: «كنت أتوقّع حصول الإجراءات الاعتيادية: الاعتقال ثمّ مركز الشرطة ثمّ المحكمة… لكن أن أسمع: ستذهب غداً إلى الحرب… كان مفاجئاً».
وتشير منظمة «أو في دي-إنفو» الروسية المستقلّة الهادفة إلى محاربة الاضطهاد السياسي إلى أن سوتين ليس المتظاهر الوحيد الذي تلقّى أمر تعبئة من الشرطة بعد توقيفه.
من جانبه، اعتبر المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، خلال حديث مع صحافيين، أن هذه الإجراءات لا تحمل أي طابع غير قانوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى