دوليات

رئيس البرلمان العراقي: قدمت استقالتي لمعرفة مدى الدعم البرلماني لي

(كونا) – أرجع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي اليوم الإثنين سبب تقديمه استقالته للمجلس إلى سعيه لمعرفة مدى الدعم النيابي الذي يحظى به في هذا المنصب بعد تحول المزاج السياسي وتغير التحالفات الحزبية تحت قبة البرلمان.
وذكر الحلبوسي في ندوة بملتقى الرافدين في بغداد أن موضوع الاستقالة كان يراوده منذ مدة وأنه لا يريد أن يفرض نفسه وإرادته على النواب بعد التغيير الذي شهده البرلمان باستقالة النواب الذي ينتمون إلى التيار الصدري ودخول البدلاء.
وأوضح أن أحد الأسباب التي أدت إلى تقديم استقالته أيضا هو فسح المجال أمام قوى سياسية تغيرت مواقفها وتحالفاتها معه للإعراب عن رأيهم فيه في هذه المرحلة وذلك من خلال قبول الاستقالة أو رفضها.
وأضاف أن من الأسباب الأخرى هو أنه فاز برئاسة مجلس النواب حين كان جزءا من مشروع الأغلبية النيابية في «التحالف الثلاثي» الذي جمع كتلة السيادة التي ينتمي لها مع التيار الصدري والحزب الديمقراطي الكردستاني مشيرا إلى أن موقفه اليوم تحول إلى مشروع التوافقية السياسية لذا صار حتما عليه أن يعرض وجوده مجددا على أعضاء مجلس النواب وفقا للمشهد السياسي الراهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى