دوليات

«الغارديان»: ميليشيا نازية روسية تدعو لقتل وتعذيب الأسرى الأوكرانيين

نقل موقع «بيزنس إينسايدر» الأمريكي في تقرير نشره، الأحد، عن صحيفة الغارديان البريطانية أن مجموعة ميليشيا نازية جديدة موالية للكرملين دافعت عن قتل وتعذيب أسرى الحرب الأوكرانيين.
حيث ذكرت الصحيفة البريطانية أن فرقة العمل روسيش، التي ارتبطت بالمقاول العسكري الروسي الخاص سيئ السمعة، مؤسس مجموعة فاغنر، تقاتل في أوكرانيا نيابة عن الحكومة الروسية. 
وقالت الصحيفة إن رسالة نُشرت على قناة تابعة لروسيش على منصة تليغرام، في 22 سبتمبر الماضي تقدم إرشادات حول كيفية معاملة أسرى الحرب الأوكرانيين، بما في ذلك تعليمات مروعة حول كيفية تعذيبهم والتخلص من أجسادهم.
الرسالة تدعو إلى إزالة الأشلاء والقضاء على الأسرى على الفور، بحسب صحيفة «الغارديان». 
في حين ذكرت الصحيفة أن القانون يتضمن تعليمات محددة بشأن قتل أسرى الحرب الأوكرانيين بعد استجوابهم ونصائح ضد الإبلاغ عن الأسرى الأوكرانيين للقيادة الموالية للكرملين.
وقالت الرسالة إنه إذا كان هناك حاجة إلى تقرير، فيجب أن يدعي كذباً أن الأسير أُصيبَ بالفعل أو يحتضر، بحسب الصحيفة.
من جانبها، قالت الصحيفة البريطانية إن الرسالة تشجّع أيضاً على ابتزاز عائلات السجناء الأسرى لدفع المال لفرقة روسيش من أجل الحصول على إحداثيات مكان وجود جثث أفراد أسرهم. 
وقال آدم هادلي، المدير التنفيذي لمبادرة التكنولوجيا ضد الإرهاب، لصحيفة الغارديان، «من المرجح بشدة أن تبدأ فرقة روسيش، وهي مجموعة نازية جديدة علنية تعمل نيابة عن الكرملين، التشجيع على ارتكاب جرائم حرب في الصراع». 
وأضاف «رغم مزاعم بوتين، فإن تصرفات روسيش في الصراع تظهر الأهمية المقلقة لجماعات النازيين الجدد، التي ترتكب فظائع نيابة عن الكرملين».
ووصف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأمريكية روسيش بأنها مجموعة شبه عسكرية نازية جديدة شاركت في القتال إلى جانب الجيش الروسي في أوكرانيا، بما في ذلك بالقرب من خاركيف، في عام 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى