مجلس الأمة

«شؤون التعليم» ناقشت سبل تطوير التعليم العالي وزيادة مخصصات الطلبة المبتعثين 

ناقشت لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد في اجتماعها اليوم تكليفها ببحث ودراسة سبل تطوير مؤسسات التعليم العالي والجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد التطبيقية والأكاديمية العلمية والفنية بالإضافة إلى متابعة البرنامج الإنشائي لمدينة صباح السالم الجامعية. 

وقال رئيس اللجنة النائب د. حمد المطر في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة، إن اللجنة بحثت تطوير آلية البعثات الداخلية والخارجية ومخرجات التعليم وربطها مع حاجة سوق العمل والوظائف الإشرافية والقيادية في وزارة التربية. 

وأضاف إن الاجتماع تم بحضور وزير التربية وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. حمد العدواني ووكيل وزارة التربية د. صباح المخيزيم والمختصين بالتعليم العالي والجامعات الخاصة. وبين أن اللجنة ناقشت تقريراً أعد منذ سنوات عن زيادة مخصصات ما يزيد على 19 ألف طالب وطالبة من المبتعثين خصوصا أن آخر زيادة تمت لهم كانت في سنة 2014 أي منذ 8 سنوات مع وجود تضخم فاق أكثر من 10.5%، مشدداً على ضرورة أن تكون هناك زيادة في المخصصات تتناسب مع هذا التضخم. 

وأضاف المطر إن هذا التضخم تسبب في ارتباك لدى أولياء أمور الطلبة وأثر على تحصيلهم العلمي، لافتاً إلى أن اللجنة تطرقت إلى قضية غلاء أسعار السكن للطلبة المبتعثين في بريطانيا والذين يصل عددهم إلى عشرة آلاف ويدفعون ما يقارب 1200 دينار كرسوم للفيزا والتأمين الصحي. 

وأكد أن هذا الأمر ستتم معالجته للطلبة في بريطانيا وجميع الطلبة المبتعثين في الخارج لتشجيعهم على التحصيل العلمي الأمر الذي سوف ينعكس على كفاءتهم العلمية. وأوضح أن اللجنة تطرقت إلى الظلم الذي وقع على الطلبة في التعليم العام بحصول خريجي المدارس الحكومية على 100% من مقاعد التخصصات الطبية الأمر الذي لا يتناسب مع العدالة، وحرمان الطلبة المتفوقين من هذه المقاعد. 

وأكد أن اللجنة اتفقت مع وزير التربية على ضرورة أن يحصل خريجو الثانوية العامة على مقاعد في جامعة عبدالله السالم الحكومية الثانية في شهر سبتمبر المقبل مع ضرورة عدم التوسع في إنشاء الجامعات الخاصة. 

وأكد أنه من غير المعقول أن يتخرج 50 ألف طالب سنوياً ولا يجدون مكاناً لهم سوى في جامعة الكويت على الرغم من وجود قانون ومواقع عديدة وفقاً لقانون 76 لسنة 2019. 

وأبدى المطر استغرابه من أن يصرف 200 مليون دينار على الجامعات الخاصة سنويا، مشيراً إلى أن اللجنة طلبت كشفاً بأعداد المواطنين الذين يعملون في الجامعات الخاصة. وأكد أن هناك توجها من أعضاء اللجنة كافة أن تصل نسبة توظيف الكويتيين من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات الخاصة إلى 50%. 

وأوضح أن اللجنة ناقشت اعتماد 8 جامعات تركية وأن هناك مراسلات بين التعليم العالي في الكويت ونظيره في تركيا بهذا الشأن وأنه بداية من العام المقبل ستكون هناك تخصصات طبية وكذلك في عددٍ من الجامعات العربية والغربية . وأشار المطر إلى أن اللجنة ستعقد غداً الاجتماع الثاني للتكليف بطلب مجلس الأمة التحقيق مع الإدارة الجامعية بشأن البعثات الجامعية والوظائف الإشرافية والقيادية وبعد غد سيكون هناك اجتماع للتحقيق في تعيينات وزارة التربية والوظائف الإشرافية والتجاوزات الواضحة من قبل الوكيل المساعد لشؤون التعليم العام وسترفع تقريرا إلى مجلس الأمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى