محليات

جامعة الكويت تحتفل غداً بالذكرى الـ56 لافتتاحها 

(كونا) – تحتفل جامعة الكويت غدا الأحد بالذكرى ال 56 لافتتاحها الذي تم في عهد الأمير الراحل الشيخ صباح السالم الصباح طيب الله ثراه وتعتبر أول جامعة حكومية بحثية في دولة الكويت.

وجاء صدور القانون (رقم 29 لسنة 1966) بشأن تنظيم التعليم العالي إيذانا بافتتاح جامعة الكويت بتأسيس كلية العلوم والآداب والتربية وكلية البنات وكان عدد طلبتها حينها 418 طالبا وطالبة فيما بلغ عدد أعضاء الهيئة التدريسية 31 عضوا.

وبهذه المناسبة قالت الجامعة في بيان صحفي اليوم السبت إنها شهدت توسعا في إنشاء المزيد من الكليات تلبية لاحتياجات المجتمع المختلفة إلى أن بلغ عددها 16 كلية علمية وإنسانية في حين بلغ عدد طلبتها قرابة ال 38 ألف طالب وطالبة وعدد أعضاء الهيئة الأكاديمية 1690 عضوا و594 عضوا في الهيئة الأكاديمية المساندة ومدرسي اللغات.

وأكدت الحرص على تقديم تعليم متميز والمساهمة في إنتاج المعرفة وتطويرها ونشرها وتأهيل الموارد البشرية لتحقيق أهداف التنمية واحتياجات المجتمع وإعداد ثروة بشرية متميزة بمعرفتها تفي باحتياجات الدولة التنموية وتواكب متطلبات العصر الحديث من خلال الجودة في التعليم العالي والتميز في البحث العلمي.

وأفادت بأنها تسعى إلى توطين وتطوير ونشر المعرفة الإنسانية ومتابعتها وإعداد الثروة البشرية والقيادات الواعية لتراثها وللوفاء باحتياجات ومتطلبات العصر الحديث بالتعاون مع المؤسسات العلمية المماثلة لها في الرسالة.

وبينت أن إنشاء وافتتاح الحرم الجامعي في مشروع مدينة (صباح السالم) الجامعية بمنطقة الشدادية ساهم بتعزيز مكانة جامعة الكويت كمنارة للمجتمع وتنمية لإمكاناتها الكفيلة بأداء أدوارها الهامة ومسؤولياتها الوطنية والعلمية والإنسانية.

وذكرت أن مساحة مدينة (صباح السالم) الجامعية تبلغ حوالي 6 ملايين متر مربع وصممت لتستوعب ما يزيد عن 40 ألف طالب وطالبة وتمتاز بالنظرة الابداعية والفنية والرغبة بإنشاء جامعة مكونة من كليات تمثل كل واحدة منها تحفة معمارية تنسجم جماليتها مع فلسفتها التعليمية وخصوصيتها الدراسية لافتة إلى حصول كليات مدينة (صباح السالم) الجامعية على العديد من الجوائز العالمية في مجال التصميم.

وقالت إن المدينة الجامعية تضم ثلاثة مشاريع مساندة للعملية التعليمية أولها مشروع المباني الإدارية وثانيها مشروع المباني الأكاديمية المساندة وأخيرا مشروع الأنشطة الطلابية والأنشطة الرياضية والذي يقدم خدمات رياضية وترفيهية لمرتادي الحرم ويضم مكونات مثل الاستاد الرياضي وقبة رياضة التنس الأرضي ومراكز الأنشطة الرياضية والترفيهية والأنشطة المائية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى