دوليات

مصر تستعيد «التابوت الأخضر» من الولايات المتحدة 

(كونا) – استعادت مصر اليوم الاثنين قطعة أثرية ثمينة من الولايات المتحدة الأمريكية وهي (التابوت الأخضر) بعد جهود استمرت أعواما في حدث وصف بأنه “مهم وتاريخي”.

وأكد وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير السياحة والآثار الدكتور أحمد عيسى أن “استعادة التابوت الأخضر من الولايات المتحدة جاءت بعد جهد دؤوب لاستعادة قطعة ثمينة من تاريخ مصر”.

وشدد في الوقت ذاته على تمسك مصر باستعادة آثارها التي خرجت بشكل “غير شرعي” لافتا إلى أن استعادة القطعة الاثرية “انعكاس للتعاون بين مصر والولايات المتحدة في مجال حماية الممتلكات الثقافية واستعادة مصر للآثار المهربة”.

وأضاف ان بلاده حريصة على وجود اتفاقيات ثنائية مع الدول الصديقة لحماية التراث الثقافي والآثار “بما يساهم في الإجراءات الخاصة بعملية استرداد الآثار مع العديد من الدول”.

وأوضح شكري أن مصر بصدد التوسع في توقيع اتفاقيات مماثلة من شأنها أن تسهل عملية استعادة آثار البلاد المنهوبة من الخارج مبينا أن مصر استعادت أكثر من 20 ألف قطعة أثرية على مدى الأعوام العشرة الماضية.

من جانبه أكد وزير السياحة والآثار أحمد عيسى عدم توقف جهود الدولة المصرية لاستعادة الآثار المهربة من الخارج موضحا أن بلاده من الدول الموقعة على الاتفاقيات الدولية بهذا الشأن.

ويعد التابوت الذي تمت استعادته من الولايات المتحدة من أضخم التوابيت الاثرية التاريخية ويبلغ طوله 94ر2 متر وعرضه 90 سنتمترا ويزن نحو 500 كيلو غرام مغطى بصوص منقوشة ويعود للعصر المتأخر (الأسر من 27 – 30).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى