مجلس الأمة

«بلومبيرغ»: النزاعات الحكومية البرلمانية في الكويت أدت لردع الاستثمار الأجنبي

استقالت الحكومة الكويتية بعد أقل من أربعة أشهر من تعيينها في محاولة مشرعين يسعون لتمرير تشريع يقول الوزراء إنه سيجهد المالية العامة للدولة.
وأفادت وكالة الأنباء الرسمية «كونا» بأن رئيس الوزراء قدم الاستقالة إلى سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، مشيراً إلى العلاقات المتوترة مع مجلس الأمة.
وتضمنت أحد مشاريع القوانين المتنازع عليها اقتراحاً للحكومة بشراء قروض استهلاكية للمواطنين، ورفض الوزراء لها.
وتعثرت السياسة الكويتية على مدى سنوات بسبب نزاعات مماثلة، مما أدى إلى ردع الاستثمار الأجنبي وإحباط الإصلاح المالي وإعاقة الجهود المبذولة لتنويع الاقتصاد المعتمد على النفط.
تم تعيين رئيس الوزراء الشيخ أحمد النواف في يوليو، عندما شكل حكومته الأولى، التي تعهدت بالمضي قدما في التشريعات الاقتصادية المتعثرة واستعادة الاستقرار السياسي بعد سنوات من الاضطرابات. وشكلت حكومة ثانية في أكتوبر تشرين الأول بعد انتخابات برلمانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى