الجزائريون يتظاهرون للجمعة الـ 38 على التوالي

واصل الجزائريون اليوم الخروج في مسيرات للجمعة ال38 على التوالي تعبيرا عن تمسكهم بمطالب الحراك الشعبي وفي مقدمتها رحيل رموز النظام السابق وإلغاء الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل.

واحتشد الجزائريون في مسيرات في الجزائر العاصمة وعدد من الولايات رغم سوء الأحوال الجوية وهطول أمطار غزيرة في عدد من المناطق.

وافاد مراسل «كونا» الذي كان في موقع الحدث بأن المتظاهرين بدؤوا التجمع في الساحات العمومية ومنها «ساحة البريد المركزي» و«ساحة أودان» صباحا قبل أن تلتحق قوافل هائلة من المحتجين بهم عقب صلاة الجمعة.

ورفع المتظاهرون الأعلام الوطنية ولافتات كتبت عليها شعارات سياسية تطالب برحيل جميع رموز النظام السابق في إشارة إلى الرئيس المؤقت للبلاد عبد القادر بن صالح ورئيس وزرائه نور الدين بدوي رافضين إجراء الانتخابات الرئاسية تحت إشرافهما.

كما رافع المحتجون لافتات تطالب بمواصلة مكافحة الفساد واستئصال جذوره ومحاكمة المتورطين فيه بالإضافة إلى إطلاق سراح جميع سجناء الرأي.

ومن جهتها قامت قوات الشرطة بتطويق كل مداخل الشوارع الرئيسة للعاصمة لمنع تسلل المتظاهرين من خلالها فيما فضلت تفادي الاحتكاك بهم والعمل على تنظيم المسيرات القادمة عبر مختلف الشوارع للالتقاء بساحة البريد المركزي.

يذكر أن الجزائر تشهد منذ شهر فبراير الماضي حراكا شعبيا يرفض التراجع عن مطالبه ويؤكد كل أسبوع تمسكه بمطلب رحيل رموز النظام السابق في الوقت الذي أكدت فيه الحكومة اتخاذ جميع التدابير اللازمة من أجل ضمان شفافية ونزاهة الاقتراع الرئاسي المقبل.

الوسوم
لغات متعددة
إغلاق